الفلبين تحصل على أول سفينة خفر سواحل من اليابان لتعزيز الأمن

Thu Aug 18, 2016 4:42pm GMT
 

مانيلا 18 أغسطس آب (رويترز) - سلمت اليابان اليوم الخميس للفلبين أول سفينة من دفعة مؤلفة من عشر سفن لخفر السواحل للمساعدة في تحسين أمن الفلبين البحري وإنفاذ القانون في بحر الصين الجنوبي حيث تتفاقم التوترات بشأن نزاع سيادي مع الصين.

وتطالب الصين بالسيادة على معظم بحر الصين الجنوبي الذي تمر عبره تجارة بقيمة خمسة تريليونات دولار سنويا. وتطالب بروناي وماليزيا والفلبين وتايوان وفيتنام أيضا بالسيادة على مناطق من البحر الذي يعتقد أنه يحوي طبقات غنية من النفط والغاز.

وليس لليابان مطالب سيادة على البحر لكنها تشعر بالقلق من تنامي نفوذ الصين العسكري حول ممرات بحرية تمر عبرها معظم تجارة اليابان.

وقال قائد خفر السواحل الأميرال وليام ميلاد إن السفينة البالغ طولها 44 مترا من اليابان سترسل في دوريات بحرية وعمليات إنفاذ القانون.

وأضاف للصحفيين "يمكن استخدامها لعمليات الأمن البحري لكنها ليست للمهام القتالية."

وستستخدم السفينة أيضا للعمل الإنساني وعمليات الإغاثة من الكوارث. وستقدم اليابان تسع سفن أخرى بموجب اتفاق قرض ميسر بقيمة 7.3 مليار بيزو (158 مليون دولار). (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)