ضغوط متزايدة في إيران لسن قانون يجرم القسوة مع الحيوانات

Thu Aug 18, 2016 5:20pm GMT
 

من باباك دهقان بيشه

بيروت 18 أغسطس آب (رويترز) - يجر رجل كلبا من أذنيه ويدفعه إلى شاحنة صغيرة في منطقة ريفية بشمال إيران وبينما يحاول الكلب الابتعاد يبادر الرجل بضربه بجاروف.

بعد بث هذا الفيديو على الانترنت انتشر سريعا في وسائل التواصل الاجتماعي وأثار رفضا عاما في طهران وغيرها من المدن الإيرانية ونشرت منذ ذلك الحين تسجيلات فيديو أخرى عديدة عن إساءة معاملة الحيوانات المنزلية وأكثرها كلاب.

ووسط هذه الانتقادات تشهد البلاد حملة لسن قانون يجرم القسوة مع الحيوانات في إيران التي لا تطبق أي قانون من هذا النوع.

وقال جاويد علي داود رئيس جمعية حماية الحيوانات وهي منظمة أهلية "نأمل في إمكانية احتواء المشكلة داخل المجتمع في حالة سن قانون ..."

وأضاف قائلا "أصبحت الحكومة حساسة تجاه هذه القضية."

لعبت وسائل التواصل الاجتماعي دورا رئيسيا في إبراز حالات الإساءة للحيوانات مما زاد الضغوط على المسؤولين للتحرك.

ويصل عدد مستخدمي تطبيق تليجرام للرسائل القصيرة في إيران إلى 20 مليون شخص ويستخدم الكثير من الإيرانيين خدمة واتس آب.

وعند نشر تسجيل فيديو على الانترنت العام الماضي يظهر تعرض كلاب للحقن ثم التألم حتى الموت في مدينة شيراز بجنوب البلاد أدى رد الفعل على وسائل التواصل الاجتماعي إلى اعتقال رجلين.   يتبع