باحث: معدل الوفيات بسبب تلوث الهواء في الهند سيفوق الصين

Thu Aug 18, 2016 8:00pm GMT
 

بكين 18 أغسطس آب (رويترز) - قال مدير منظمة بحثية أمريكية اليوم الخميس إن الزيادة في عدد الوفيات في الهند نتيجة تلوث الهواء ستفوق معدل تلك الوفيات في الصين مع تباطؤ الهند في تطبيق قواعد بيئية في الوقت الذي تفتح فيه مزيدا من مناجم الفحم.

وقال دان جرينباوم رئيس معهد الآثار الصحية ومقره بوسطن لرويترز في العاصمة الصينية بكين "وضع الهند يزداد سوءا بوتيرة أسرع من الصين... هذا قطعا هو الحال لأن الهند لم تتخذ تحركات بالقدر ذاته بشأن تلوث الهواء."

وذكر المعهد ومجموعة من الجامعات الصينية والهندية في الآونة الأخيرة إن أكثر من نصف حالات الوفيات في العالم المرتبطة بتلوث الهواء يحدث في الصين والهند. والمحطات التي تعمل بالفحم هي أكبر مصدر للتلوث في الصين لكن الهند تأخرت في تطبيق سياسات بيئية صارمة بشأن انبعاثات الفحم.

ومن الآن وحتى 2020 تهدف الصين لخفض إنتاج الفحم بواقع 500 مليون طن أو نحو 19 في المئة من إنتاجها السنوي الحالي وتقليص انبعاثات أهم الملوثات في قطاع الكهرباء بنحو 60 في المئة. وعلى النقيض من ذلك لم تبدأ الهند في تحديد معايير لمحطات الكهرباء التي تعمل بالفحم سوى هذا العام.

وتكثف الهند أيضا إنتاج الفحم في الوقت الذي يسابق فيه رئيس الوزراء ناريندرا مودي الزمن للوفاء بوعوده الانتخابية بتوفير الكهرباء لسكان البلاد البالغ عددهم 1.3 مليار نسمة.

وقال جرينباوم "الإجراءات الصينية للسيطرة على الانبعاثات من محطات الكهرباء التي تعمل بالفحم ومن الصناعات أقوى بكثير من التحركات في الهند."

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)