الشرطة الإسبانية تستخدم طائرات من دون طيار لمراقبة الشواطئ

Thu Aug 18, 2016 7:15pm GMT
 

مدريد 18 أغسطس آب (رويترز) - بدأت الشرطة الإسبانية استخدام طائرات من دون طيار للمساعدة في مراقبة بعض من أشهر شواطئ البلاد في وقت يبلغ فيه تدفق السائحين مستويات قياسية مرتفعة.

وكشفت الشرطة في بنيدورم على الساحل الشرقي لإسبانيا عن هذه التكنولوجيا في يوليو تموز هذا العام مستخدمة الكاميرا المدمجة في الطائرات الخفيفة من دون طيار لرصد الأشخاص الذين يحاولون الوصول للشاطئ ويواجهون مشاكل أو القوارب التي تحتاج للمساعدة.

وقال كارلوس لوبيز قائد الوحدة الأمنية التي تعمل على شاطئ بنيدورم "لدينا هدفان للطائرة من دون طيار: مراقبة وقائية حيث نجعلها تحلق أربع مرات يوميا ومراقبة المكان بحيث إذا تم رصد مشكلة (في مكان ما) نجعلها تحلق للتحقق منها."

وفي ظل حالة التأهب الأمني التي تشهدها أوروبا بعد موجة من هجمات الإسلاميين على مدى الثمانية عشر شهرا الماضية قال لوبيز إن الطائرات من دون طيار قد تستخدم أيضا في جهود التأمين والمراقبة لمنع أعمال عنف من هذا القبيل لكنها لم تنشر خصيصا لهذا الغرض.

وزاد عدد السائحين الأجانب الذين وصلوا إسبانيا في الشهور الستة الأولى من العام 12 في المئة عن نفس الفترة من 2015 مع تسبب عنف المتشددين في مقاصد شرق أوسطية أخرى وتركيا في إلغاء الحجوزات هناك. (إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)