شرطة البرازيل تتهم سباحين أمريكيين بالتخريب وتبحث إمكانية توجيه الاتهام لهم

Thu Aug 18, 2016 7:40pm GMT
 

ريو دي جانيرو 18 أغسطس آب (خدمة رويترز الرياضية العربية) - اتهمت الشرطة البرازيلية مجموعة من السباحين الاولمبيين الأمريكيين اليوم الخميس بارتكاب أفعال تخريبية خلال حادث وقع في محطة وقود في ريو مطلع الأسبوع الحالي قائلة إنها تبحث في إمكانية إصدار توصية بتوجيه اتهامات لأي منهم.

وبدأت الشرطة تحقيقاتها في الواقعة عقب ما صرح به أربعة من السباحين الامريكيين - من بينهم رايان لوكي وجيمس فيجين وهما من الفائزين بميداليات ذهبية اولمبية - بأنهم تعرضوا للسرقة من قبل مسلحين انتحلوا صفة ضباط شرطة في الساعات الأولى من يوم الاحد الماضي مع عودتهم بسيارة أجرة الى القرية الاولمبية عقب حضورهم لحفل في المدينة.

وقال فرناندو فيلوسو قائد الشرطة المدنية في ريو انه لم تكن هناك أي واقعة سرقة كما وصفها السباحون الأربعة وانهم عرضوا في المقابل دفع مبالغ مالية مقابل التلفيات التي أحدثوها في محطة وقود. ولم يعط فيلوسو أي تفاصيل عن التلفيات المزعومة.

وأضاف فيلوسو ان الشرطة البرازيلية قد توجه الاتهام "من الناحية النظرية" للسباحين الأربعة بسبب الادلاء بشهادة كاذبة والقيام بأفعال تخريبية. (اعداد وتحرير احمد عبد اللطيف للنشرة العربية)