التحالف بقيادة السعودية يأسف لقرار أطباء بلا حدود سحب عامليها من اليمن

Fri Aug 19, 2016 7:30am GMT
 

دبي 19 أغسطس آب (رويترز) - أعرب التحالف الذي تقوده السعودية عن أسفه الشديد لقرار منظمة أطباء بلا حدود إجلاء كل عامليها من شمال اليمن وقال إنه يحاول عقد اجتماعات عاجلة مع المنظمة.

وكانت المنظمة قد قالت أمس الخميس إنها ستجلي موظفيها من ستة مستشفيات في شمال اليمن بعد أن استهدفت ضربة جوية من التحالف منشأة صحية تديرها المنظمة مما أوقع 19 قتيلا.

وقال التحالف في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية "عبر تحالف دعم الشرعية في اليمن في بيانٍ له صدر اليوم عن أسفه الشديد لقرار منظمة (أطباء بلا حدود) بإجلاء موظفيها من 6 مستوصفات في شمال اليمن، ويؤكد التحالف تقديره للعمل الذي تقوم به المنظمة مع الشعب اليمني في ظل هذه الظروف الصعبة."

وأضاف البيان "يسعى التحالف إلى عقد اجتماعات عاجلة مع منظمة (أطباء بلا حدود) للتعرف لكيف يمكن أن نتوصل معا إلى إيجاد حل لهذا الوضع."

وتابع "ويلتزم التحالف بالاحترام الكامل للقانون الإنساني الدولي في كافة عملياته في اليمن.

"وقد أنشأ التحالف فريقا مستقلا مشتركا لتقييم الحوادث للتحقيق في التقارير عن سقوط ضحايا بين المدنيين نتيجة أعمال التحالف ونقوم بتغييرات مستمرة في عملياتنا في حال حدوث أي مشاكل على الأرض."

ومنظمة أطباء بلا حدود واحدة من بضع منظمات دولية للإغاثة الطبية العاملة في اليمن الذي يشهد حربا منذ 16 شهرا بين تحالف عربي خليجي تقوده السعودية وبين جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران أسقطت أكثر من 6500 قتيل ودفعت اليمن إلى شفا المجاعة.

وتصيب عشرات الضربات الجوية التي يشنها التحالف والقذائف التي يطلقها الحوثيون مدنيين منذ بدأ التحالف العربي عملياته العسكرية باليمن في مارس آذار 2015 لإعادة السلطة للرئيس عبد ربه منصور هادي.

وقالت أطباء بلا حدود إن كثيرا من هذه الهجمات أصابت منشآت صحية على نحو عرض المرضى والعاملين للخطر وكشفت عن عدم تحكم الأطراف المتحاربة في استخدام القوة.   يتبع