فتح طريق رئيسي بين لوس أنجليس ولاس فيجاس مع استمرار حرائق الغابات

Fri Aug 19, 2016 7:14am GMT
 

رايتوود (كاليفورنيا) 19 أغسطس آب (رويترز) - أعيد فتح الطريق السريع الرئيسي الذي يربط بين جنوب كاليفورنيا ولاس فيجاس بينما حقق رجال الإطفاء قدرا من النجاح في السيطرة على حريق غابات يتحرك بسرعة لليوم الثالث في الجبال الواقعة إلى الشرق من لوس أنجليس.

وصدرت أوامر بالإجلاء لأكثر من 80 ألفا من السكان بسبب الحريق. وألغت السلطات أوامر إجلاء إجبارية لبعض المناطق أمس الخميس وإن كان لم يتضح على الفور عدد السكان الذين سمح لهم بالعودة إلى ديارهم.

واندلع الحريق يوم الثلاثاء قرب الطريق الرئيسي بين لوس أنجليس الكبرى ولاس فيجاس في نيفادا إلى الشمال الشرقي وأتى على وديان وتلال تزخر بالأشجار الظمآنة نتيجة الجفاف.

وأعادت السلطات فتح الطريق في الاتجاهين مع ابتعاد الحريق عنه أمس الخميس بعد إغلاقه ليومين.

لكن مسؤولين بقطاع الإطفاء قالوا إن الحريق الكبير أحرق نحو 36 ألف فدان قرب بلدة رايتوود ودمر عشرات المباني بينها عدد غير محدد من المنازل.

وعلى الرغم من وعورة الأرض والطقس الحار الجاف بالإضافة إلى الرياح وشراسة الحريق قالت السلطات إن نحو 1600 من رجال الإطفاء تمكنوا من تطويق نحو 22 في المئة من منطقة الحريق.

وحريق كاليفورنيا هو واحد من نحو 30 حريقا كبيرا قال المركز الوطني لمكافحة الحرائق في أيداهو إن تقارير أفادت بأنها أتت على ما لا يقل عن 1370 كيلومترا مربعا من الأرض في ثماني ولايات غربية هذا الأسبوع وسط موسم حرائق الغابات التي أذكاها الجفاف الممتد منذ فترة طويلة والارتفاع الشديد في درجات الحرارة. (إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير سها جادو)