فرنسا تطرد تونسيا بسبب "تهديد بالغ" للأمن العام

Fri Aug 19, 2016 3:21pm GMT
 

باريس 19 أغسطس آب (رويترز) - قالت وزارة الداخلية الفرنسية إن السلطات طردت أمس الخميس رجلا تونسيا بسبب "تهديد بالغ" للأمن العام وسط حالة التأهب التي تعيشها البلاد بعد شهر من هجوم نيس الذي راح ضحيته 85 شخصا.

ولم يعط بيان الوزارة سببا تفصيليا لطرد التونسي محسن مهادي. ورفع القرار العدد الإجمالي لحالات الترحيل من هذا النوع لأربع حالات في أغسطس آب.

ولم يتسن الوصول على الفور لمتحدث باسم الداخلية الفرنسية للتعليق. ويتعرض السجل الأمني للحكومة الاشتراكية في فرنسا لانتقادات حادة من جانب السياسيين في المعارضة قبل أقل من عام على الانتخابات الرئاسية.

وفي أنحاء فرنسا لا تزال الإجراءات الأمنية مشددة وألغيت عدة احتفالات بعد سلسلة هجمات على مدى العامين الماضيين.

وأبقت الحكومة على حالة الطوارئ التي فرضتها عقب مقتل 130 شخصا في هجمات إسلاميين متشددين على باريس في نوفمبر تشرين الثاني. وفي نهاية يوليو تموز اقتحم مهاجمان قداسا في كنيسة في شمال فرنسا و ذبحوا قسا في هجوم أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنه. (إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)