مهرجان إدنبرة الثقافي يقدم أعمال شكسبير في أثواب متعددة

Fri Aug 19, 2016 7:29pm GMT
 

إدنبرة 19 أغسطس آب (رويترز) - مشاهد اغتصاب وسكر و(حرب النجوم) كانت بعضا من التغييرات التي أدخلت على مسرحيات الكاتب الإنجليزي الأشهر وليام شكسبير في مهرجان إدنبرة الذي يحتفل هذا العام بمرور 400 عام على وفاته.

ورغم أنه لا يتضح دوما مغزى المعالجات التي تخضع لها أعمال شكسبير لكن المسارح التي تغص بالجمهور في أكبر حدث ثقافي سنوي بالعالم تمثل شهادة باستمرار شعبية الكاتب وتنوع انتاجه.

وأعيد تمثيل العشرات من أعمال شكسبير في المهرجان.

وكتب شكسبير الذي رحل في عام 1616 نحو 38 مسرحية و154 قصيدة ترجمت إلى أكثر من 80 لغة ويجري تمثيلها في أنحاء العالم.

وأظهر استطلاع للرأي أجراه المجلس الثقافي البريطاني في وقت سابق من العام الجاري أن شكسبير مشهور ومعروف على مستوى العالم لكن شهرته أكبر في الدول الناطقة بالإنجليزية.

وفي نسخة من مسرحية (حلم ليلة صيف) يتغير كينج أوف فيريز أوبيرون ليصبح اوبي-وان كينوبي المقتبس من سلسلة (حرب النجوم) بينما تم تجسيد (روميو وجوليت) في أسلوب أوبرالي صيني.

ويعرض المهرجان أيضا نسخة بالرسوم المتحركة من مسرحية (العاصفة) ونسخة فرنسية من (الليلة الثانية عشرة) صورت في السبعينات في منتجع على البحر. (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)