إندونيسيا تحذر من قطع وحرق أشجار الغابات مع حلول "موسم الضباب"

Fri Aug 19, 2016 6:19pm GMT
 

جاكرتا 19 أغسطس آب (رويترز) - دعت وكالة مواجهة الكوارث في إندونيسيا اليوم الجمعة لتحرك سريع لمواجهة عمليات قطع أشجار الغابات وحرقها بغية استصلاح الأراضي للزراعة. تأتي هذه الدعوة مع بدء "موسم الضباب" السنوي وتحرك سحب الضباب الدخاني عبر مضيق ملقا إلى ماليزيا وسنغافورة.

وتثير الحرائق في إندونيسيا -التي تحدث في موسم الجفاف بسبب الشركات التي تنظف الأراضي للزراعة- أزمة سنوية تؤدي في بعض الأحيان إلى تغطية مناطق واسعة بطبقات كثيفة من الضباب الدخاني الخانق مما يؤدي لإغلاق المطارات والمدارس ويدفع لإصدار تحذيرات للسكان بالبقاء في منازلهم.

واندونيسيا هي موطن ثالث أكبر غابات استوائية في العالم وواجهت انتقادات من نشطاء في مجال البيئة ومن دول مجاورة في جنوب شرق آسيا لفشلها في التصدي للحرائق السنوية.

وقال المتحدث باسم الوكالة سوتوبو نوجروهو في حسابه على موقع تويتر اليوم "الدخان الناجم عن حرائق الغابات في رياو بدأ في دخول مضيق ملقا. دعونا نمنع هذه الحرائق ونخمدها."

ورياو هي ضاحية في جزيرة سومطرة.

وقال نوجروهو لرويترز إنه على مدى الأسبوع المنصرم زاد عدد بؤر الحرائق في منطقة غرب كاليمانتان في جزيرة بورنيو المجاورة بشكل كبير.

وأضاف أن الطقس الجاف الذي يعرقل مساعي مكافحة الحرائق سيصل إلى ذروته في سبتمبر أيلول مشيرا إلى أن الفترة الحرجة للحرائق هي بين أغسطس آب وأكتوبر تشرين الأول. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)