تقرير: تركيا تطلب مساعدة من ألمانيا في حملتها ضد كولن

Sat Aug 20, 2016 2:59pm GMT
 

برلين 20 أغسطس آب (رويترز) - ذكرت مجلة دير شبيجل الألمانية اليوم السبت أن الحكومة التركية أرسلت طلبات إلى السلطات الألمانية لاجراء 40 عملية تفتيش وتسليم ثلاثة أشخاص على صلة بمؤيدي فتح الله كولن رجل الدين التركي المقيم في الولايات المتحدة الذي تتهمه تركيا بالمسؤولية عن المحاولة الانقلابية الفاشلة الشهر الماضي.

ويتهم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان شبكة من المدارس والجمعيات الخيرية والشركات يقودها كولن الذي أسسها على مدى عقود داخل تركيا وخارجها بالتسلل إلى مؤسسات الدولة وتنسيق الانقلاب الفاشل.

واعتقلت السلطات التركية أو أوقفت عن العمل عشرات الآلاف من عناصر الشرطة والجيش والمسؤولين والقضاة وموظفي الحكومة بسبب مزاعم بأن لهم صلات بحركة كولن.

ونقلا عن وثائق سرية قالت دير شبيجل إن المخابرات التركية طلبت المساعدة من نظيرتها الألمانية للبحث عن مؤيدين لكولن في ألمانيا.

وأضافت المجلة أن المخابرات التركية طالبت جهاز المخابرات الخارجية الالماني باستخدام نفوذه لحث المشرعين الألمان على اتخاذ إجراء ضد مؤيدي كولن وتسليمهم إلى تركيا.

وقال متحدث باسم المخابرات الألمانية إنها ترفع تقاريرها بشأن النواحي المتعلقة بعملياتها فقط إلى الحكومة الألمانية والجهات المعنية في مجلس النواب.

وقال مسؤول بالرئاسة التركية "ليس من سياستنا التعقيب على عمليات المخابرات. لكننا نتوقع من كل أصدقائنا وحلفائنا أن يدعموا جهود تركيا لمحاسبة أعضاء حركة كولن الإرهابية عن جرائمهم."

ويعيش في ألمانيا جالية تركية قوامها ثلاثة ملايين شخص. وتزداد المخاوف من احتمال نشوب توترات بين مؤيدي إردوغان وكولن على الأراضي الألمانية.

وتظاهر موالون لإردوغان في عدد من المدن الألمانية منذ المحاولة الانقلابية في يوليو تموز الماضي وتعرضت محال تجارية لمقاطعة من متنافسين سياسيين كما وجهت رسائل ذات محتوى ينطوي على الكراهية إلى سياسيين مناوئين لإردوغان.   يتبع