21 آب أغسطس 2016 / 01:23 / منذ عام واحد

مقدمة 3-الجنوب افريقية سيمنيا تنال ذهبية سباق 800 متر

(لاضافة مقتبسات)

من جاك ستابز

ريو دي جانيرو 21 أغسطس آب (خدمة رويترز الرياضية العربية) - باتت الجنوب افريقية كاستر سيمنيا أول امرأة من جنوب افريقيا تفوز بميدالية ذهبية في منافسات ألعاب القوى في الاولمبياد خلال 64 عاما بعد ان سجلت أفضل زمن شخصي لها وبلغ دقيقة واحدة و55.28 ثانية لتفوز بسباق 800 متر في دورة ريو الاولمبية يوم السبت.

وأنهت فرانسين نيونسابا من بوروندي السباق مسجلة دقيقة واحدة و56.49 ثانية لتنال الفضية وهي ثاني ميدالية لبلادها في أي رياضة بالاولمبياد. ونالت الكينية مارجريت وامبوي البرونزية بزمن بلغ دقيقة واحدة و56.89 ثانية.

وسيطرت سيمنيا على سباق 800 متر هذا الموسم وثارت تكهنات بأنها قد تحطم الرقم القياسي المسجل باسم التشيكية يامريلا كراتوشفيوفا عام 1983 وبلغ دقيقة واحدة و53.28 ثانية وهو أطول الأرقام القياسية بقاء على صعيد ألعاب القوى.

وظلت سيمنيا ضمن المجموعة الرئيسية للسباق عقب نهاية اللفة الأولى قبل ان تترك نيونسابا تتصدر السباق قبل النهاية بنحو 200 متر. إلا ان العداءة الجنوب افريقية عادت للصدارة بعد زيادة كبيرة في سرعتها لتنال الذهبية.

وقالت سيمنيا للصحفيين "كان السباق سريعا حقا. كنا ندفع بمنتهى القوة في أول 400 متر. كان الأداء عظيما. الأمر كان يتعلق بالتحلي بالصبر...كنت في غاية السرعة في اخر 200 متر واستفدت من ذلك."

وأشارت العداءة البالغة من العمر 25 عاما إلى إنها فكرت أيضا في المنافسة في سباق 400 متر في ريو لكنها فضلت التركيز على السباق الرئيسي بالنسبة لها.

وأضافت "أدركنا ان فارق التوقيت لن يصب في مصلحتنا لذا فقد كان علينا ان نتسم بالمهارة مع التركيز على سباق 800 متر. اعتقد انه كان قرارا حكيما."

وعقب فوزها بالميدالية الفضية في لندن قبل أربع سنوات سجلت العداءة الجنوب افريقية ثلاثة من بين أسرع أربعة أزمنة على مستوى العالم هذا العام.

وشاركت سيمنيا في ريو وهي تفتقد منافسة حقيقية في ظل غياب الروسيتين ماريا سافينوفا وايكاترينا بويستوجوفا صاحبتي المركزين الأول والثالث في اولمبياد لندن قبل ان يتم منعهما من المشاركة في اولمبياد ريو عقب الكشف عن انتشار واسع للمنشطات في ألعاب القوى الروسية برعاية الدولة.

ويعتقد بعض المراقبين ان سيمنيا تنافس وهي تملك تفوقا غير عادل وهو ما لا تستطع العداءة الجنوب افريقية القيام بشيء لتلافيه.

واضطرت سيمنيا للخضوع لفحص لتحديد الجنس بعد الفوز ببطولة العالم في 2009 في برلين وهي في سن 19 عاما. وطلب منها تناول هرمونات لتقليل معدلات تستوستيرون المرتفعة بصورة غير طبيعية في جسدها وهو ما كان سينهي مسيرتها بشكل كبير لكن محكمة التحكيم الرياضية ألغت هذا القرار العام الماضي.

وقال سيباستيان كو رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى قبل عدة أيام إن الاتحاد يدرس الطعن ضد قرار محكمة التحكيم الرياضية.

وقالت سيمنيا عن هذا الأمر "كنت أريد ان أكون رياضية أفضل. تركيزي الأساسي هنا كان منصبا على الفوز بالسباق. قال لي المدربونركزي على العدو ولا تلتفتي لأي شيء آخر‭'‬."

وأضافت "الرياضة تهدف لتوحيد الناس. اعتقد ان هذا ما نريد مواصلة القيام به." (اعداد وتحرير احمد عبد اللطيف للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below