ليلة طربية تونسية في ختام مهرجان قرطاج الدولي

Sun Aug 21, 2016 10:28am GMT
 

تونس 21 أغسطس آب (رويترز) - أسدل الستار مساء أمس السبت على الدورة 52 لمهرجان قرطاج الدولي بليلة طربية للمغنية التونسية الصاعدة يسرى محنوش التي اختتمت برنامجا حافلا للمهرجان ضم كبار نجوم الغناء العربي.

بدأ المهرجان في 13 يوليو تموز بعرض اوركسترالي تونسي-أوكراني على المسرح الأثري في قرطاج بمشاركة الفنان التونسي لطفي بوشناق.

وتوالت بعد ذلك حفلات للعراقي كاظم الساهر واللبنانية نجوى كرم والجزائري الشاب خالد والمغربي سعد لمجرد والتونسي صابر الرباعي وغيرهم من النجوم الأجانب والفرق الموسيقية.

وشارك في المهرجان أيضا نجم الراب الفرنسي ماتر جيمس ومغني الريجي تيكن جا فاكولي من ساحل العاج إضافة لتقديم عروض مسرحية.

ومساء السبت أخذت التونسية يسرى محنوش جمهور مهرجان قرطاج في رحلة إبحار بعالم الطرب الشرقي ورددت باقة من أغاني عمالقة الغناء العربي في ختام المهرجان.

اعتلت محنوش المسرح الأثري بقرطاج وهي تشدو بأغنية (يا تونس دمت غالية) التي عرفها الجمهور بصوت والدتها المغنية المعتزلة هزار قبل أن تبدأ في تقديم مقطع من أغنية (غلبت أصالح في روحي) لكوكب الشرق أم كلثوم.

وغنت (في يوم وليلة) لوردة الجزائرية و(أوعدك) لسعاد محمد و(من عز النوم) لفيروز وهي الأغاني التي لاقت تفاعلا كبيرا من الجمهور وراح يصفق ويردد معها بعض المقاطع.

وقدمت أغان جديدة تؤديها لأول مرة بصوتها مثل (عاش الشهيد) كما غنت (سلطان زماني) من كلمات والدها الشاعر الحبيب محنوش وانتقلت بعض ذلك إلى إنتاجها الخاص فغنت (واسكت بس) و(شفتوش خديجة) و(فاكراك) وغيرها.

وأهدت محنوش المغني العراقي كاظم الساهر الذي دعمها بقوة في بداية مشوارها أغنية (عيد وحب).   يتبع