وزير فرنسي سابق يعلن عزمه الترشح لخوض انتخابات الرئاسة

Sun Aug 21, 2016 6:08pm GMT
 

باريس 21 أغسطس آب (رويترز) - قال وزير الصناعة الفرنسي السابق أرنو مونتبورج إنه سينافس في الانتخابات الرئاسية القادمة بعد أن "أضاع" سنوات تحت قيادة فرانسوا أولوند.

وينضم مونتبورج الذي أقيل قبل عامين بسبب انتقاده المتزايد لأولوند لساحة مكتظة بالفعل بمرشحين يحاول كل منهم أن يحل محل الرئيس الاشتراكي -الذي تراجعت شعبيته- في انتخابات مايو أيار 2017.

وقال مونتبورج أمام حشد من أنصاره في بورجندي اليوم الأحد "ما كان ينبغي أن أكون هنا مقترحا بديلا لأن هذا ما وعدنا به قبل أربعة أعوام."

وأضاف "لكن بعد أربعة أعوام أصبح لدينا شعور بالضياع. ومثل غالبية الفرنسيين فإن من المستحيل دعم الرئيس الحالي. أنا مرشح للرئاسة."

وخلافا للمرشحين الاشتراكيين الآخرين فإن مونتبورج لم يقل ما إذا كان سيشارك في الانتخابات التمهيدية للحزب أو سيخوض الانتخابات كمرشح يساري مستقل. كان مونتبورج قد حل ثالثا في الانتخابات التمهيدية التي أجريت عام 2012 وفاز بنحو 17 في المئة من الأصوات.

وقال مونتبورج الذي دعا أولوند إلى عدم الترشح مرة أخرى إن مشروعه سيتضمن إجراءات لإنهاء التقشف مع زيادة الإنفاق وإلغاء زيادات الضرائب التي حدثت خلال السنوات الخمس الماضية ومكافحة العولمة وإعادة هيكلة الاتحاد الأوروبي الذي "أصبح عمليا شركة فاشلة". (إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أحمد حسن)