كيري ووزراء أفارقة يلتقون لبحث العنف في جنوب السودان والأوضاع في الصومال

Sun Aug 21, 2016 10:44pm GMT
 

نيروبي 21 أغسطس آب (رويترز) - يلتقي وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ونظراؤه من ثماني دول افريقية في العاصمة الكينية نيروبي يوم الاثنين لبحث سبل منع انزلاق جنوب السودان مرة أخرى في حرب أهلية وتحقيق تقدم في عملية تحول سياسي في الصومال.

ووصل كيري إلى نيروبي في ساعة متأخرة من مساء الأحد بعد عطلة صيفية استمرت أسبوعين في ثاني زيارة له كوزير لخارجية الولايات المتحدة لنيروبي منذ مايو آيار 2015 .

وسيتوجه كيري يوم الثلاثاء إلى مدينة سوكوتو النيجيرية الإسلامية التاريخية في شمال غرب البلاد ثم يعقد بعد ذلك محادثات مع الرئيس النيجيري محمد بوخاري في أبوجا.

وقال مسؤول كبير بالخارجية الأمريكية عن جنوب السودان"سنجري محادثات..بشأن كيفية المضي قدما إلى الأمام في محاولة لتنفيذ السلام في هذا البلد.

"شعب جنوب السودان عاني لفترة طويلة جدا واستمرار عدم الاستقرار هناك أدى إلى نحو مليون لاجئ وأزمة إنسانية تتجاوز بكثير قدرات حتى المجتمع الدولي على الرد عليها."

وسيلتقي كيري يوم الاثنين مع الرئيس الكيني اوهورو كينياتا قبل الانضمام لوزراء خارجية كينيا وأوغندا وجنوب السودان والسودان وجيبوتي وتنزانيا والصومال واثيوبيا لبحث الوضع في جنوب السودان والصومال حيث يوجد قلق من إمكان أن يؤدي تأجيل الموافقة على قواعد الانتخابات الجديدة إلى إحباط جهود إنهاء الصراع.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)