القوات الباكستانية تقتل 6 في هجوم جديد قرب حدود أفغانستان

Mon Aug 22, 2016 8:03am GMT
 

إسلام أباد 22 أغسطس آب (رويترز) - قال الجيش الباكستاني إن قوات الأمن قتلت ستة أشخاص في واد بأقصى شمال غرب البلاد قرب الحدود الأفغانية في هجوم جديد على المتشددين الإسلاميين.

وذكر الجيش في بيان صدر في وقت متأخر الليلة الماضية إن كل القتلى الذين سقطوا في الهجوم على منطقة خيبر "إرهابيون". ولم يتسن لرويترز التأكد من مصدر مستقل من هوية القتلى إذ تقيد السلطات الدخول للمنطقة.

وشن الجيش عمليات جوية وبرية في وادي راج غال على بعد نحو 90 كيلومترا غربي مدينة بيشاور الأسبوع الماضي في أحدث مرحلة من هجوم استهدف حركة طالبان الباكستانية وحلفاءها وبدأ عام 2014.

ومنذ سنوات تحارب باكستان متشددين يسعون لفرض تفسيرهم المتشدد للشريعة الإسلامية بينما تساند في الخفاء جماعات متشددة أخرى تعتبرها تخدم مصالحها في مواجهة خصميها القديمين الهند وأفغانستان.

وأطبق الهجوم الباكستاني على بعض الجماعات ليحاصرها في جيوب صغيرة بينما فرت جماعات أخرى عبر الحدود إلى مناطق يغيب عنها القانون في شرق أفغانستان.

ومع ذلك لا يزال بوسع المتشددين شن هجمات دامية في أنحاء باكستان.

وقال الجيش إنه قتل 31 شخصا على الأقل في هجمات برية وجوية منسقة في منطقة راج غال منذ 16 أغسطس آب.

وأضاف أن الهجمات ستمنع تحركات الإرهابيين على امتداد الجبال الشاهقة والممرات.

ودأبت باكستان وأفغانستان على تبادل الاتهامات بعدم بذل ما يكفي من الجهود لوقف تحركات المتشددين عبر حدودهما.   يتبع