مقدمة 1-مسؤول تركي: 22 على الأقل من ضحايا تفجير غازي عنتاب دون 14 عاما

Mon Aug 22, 2016 9:21am GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

أنقرة 22 أغسطس آب (رويترز) - قال مسؤول في الحكومة التركية اليوم الاثنين إن ما لا يقل عن 22 من ضحايا الهجوم الانتحاري الذي وقع في حفل زفاف في مدينة غازي عنتاب بجنوب شرق البلاد مطلع الأسبوع دون الرابعة عشرة من العمر.

وقال الرئيس رجب طيب إردوغان أمس الأحد إن انتحاريا يتراوح عمره بين 12 و14 عاما هاجم حفل الزفاف مما أسفر عن مقتل 51 شخصا على الأقل. وأضاف أن الأدلة الأولية تشير إلى ضلوع تنظيم الدولة الإسلامية في الهجوم.

وذكر المسؤول أن عدد القتلى لا يشمل المهاجم. وقال مسؤولون إنه تم العثور على بقايا حزام ناسف في موقع التفجير الأكثر دموية بين سلسلة تفجيرات في تركيا هذا العام.

وألقت السلطات التركية بمسؤولية هجمات مشابهة على الدولة الإسلامية وهي هجمات استهدفت في أحيان كثيرة تجمعات كردية بهدف إشعال التوترات العرقية في البلاد. وكان أكبر تفجير من حيث عدد القتلى قد وقع في أكتوبر تشرين الأول عندما قتل انتحاريون أكثر من 100 شخص في مسيرة لنشطاء موالين للأكراد وجماعات عمالية في أنقرة.

وجاء هجوم السبت بينما لا تزال تركيا في حالة صدمة بعد شهر فقط من محاولة انقلاب فاشلة تتهم أنقرة رجل الدين التركي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله كولن بتدبيرها. وينفي كولن الاتهامات.

وذكرت وكالة دوجان الخاصة للأنباء أنه تم التعرف على 44 من جملة 51 قتيلا حتى الآن. وقال شهود إن رضيعا عمره ثلاثة أشهر بين الضحايا.

وقال حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد إن حفل الزفاف كان لأحد أعضائه. وأصيب العريس في الهجوم لكن العروس لم تصب بأذى. وقالت وكالة دوجان إن العروسين قريبان جاءا من إقليم سيرت في جنوب شرق البلاد.

(إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)