مقدمة 4-روسيا: استخدام قاعدة إيرانية في المستقبل يعتمد على ظروف سوريا

Mon Aug 22, 2016 11:29pm GMT
 

(لإضافة تعليق الخارجية الأمريكية ومسؤول أمريكي)

من بوزورجمهر شرف الدين

دبي 22 أغسطس آب (رويترز) - قال الجيش الروسي اليوم الاثنين إنه طائراته التي انطلقت من قاعدة جوية إيرانية لتنفذ ضربات في سوريا أكملت مهامها لكنه ترك احتمال استخدام قاعدة همدان مرة أخرى مفتوحا إذا استدعت الظروف ذلك.

وأعلنت وزارة الخارجية الإيرانية أن روسيا توقفت عن استخدام القاعدة الجوية الإيرانية لشن ضربات على سوريا لتنهي فجأة عملية لم يسبق لها مثيل قوبلت بانتقادات من البيت الأبيض وبعض المشرعين الإيرانيين.

وقال الميجر جنرال إيجور كوناشينكوف المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية في بيان "الطائرات الحربية الروسية التي شاركت في تنفيذ ضربات من قاعدة همدان الجوية ضد أهداف إرهابية في سوريا أكلمت بنجاح كل مهامها."

وتابع كوناشينكوف قائلا "استخدام قاعدة همدان الجوية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية من قبل القوات الجوية الروسية سيتم على أساس الاتفاقات المتبادلة لمحاربة الإرهاب وبحسب الظروف السائدة في سوريا."

وفي الأسبوع الماضي استخدمت قاذفات روسية بعيدة المدى من طراز توبوليف-22 إم.3 ومقاتلات سوخوي-34 قاعدة نوجه قرب مدينة همدان في شمال غرب إيران لشن ضربات جوية في خطوة أكدت التقارب المتزايد بين موسكو وطهران.

وكانت هذه أول مرة تستخدم فيها قوة أجنبية قاعدة إيرانية منذ الحرب العالمية الثانية. وتقدم روسيا وإيران دعما عسكريا حيويا للرئيس السوري بشار الأسد في مواجهة مقاتلي المعارضة والمتشددين في الحرب المستمرة منذ خمسة أعوام.

ووصف بعض المشرعين الإيرانيين التحرك بأنه انتهاك للدستور الذي يمنع "إقامة أي قاعدة عسكرية أجنبية في إيران حتى لأغراض سلمية."   يتبع