احتجاز مغني راب ماليزي بسبب أغنية مصورة قيل إنها تسيء للإسلام

Mon Aug 22, 2016 12:57pm GMT
 

كوالالمبور 22 أغسطس آب (رويترز) - قررت السلطات الماليزية اليوم الاثنين حبس مغني راب لمدة أربعة أيام بسبب أغنية مصورة أنتجها وقيل إنها تسيء للإسلام.

ويواجه وي منج تشي المعروف باسم نامي وي استجوابا من الشرطة بشأن اتهامات أنه استخدم لقطات تصور مسجدا في ولاية بينانج وكلمتي "الله" و"مكة" في الفيديو.

وقال ميور فريد الأطرش وحيد وهو قائد للشرطة في بينانج للصحفيين بعد أن منحته محكمة أمر الحبس الاحتياطي إنه يجري التحقيق في أمر المغني البالغ من العمر 33 عاما "للإساءة لمكان للعبادة أو تدنيسه بهدف إهانة دين أي فئة."

ولم يكن مع نامي وي أي محام في المحكمة ولم يرد على الاتهامات خلال الجلسة ولم يدل بأي تصريح للصحفيين.

وتنطوي تلك المخالفة على عقوبة السجن لمدة تصل إلى عامين أو دفع غرامة مالية أو كليهما.

وأخرج نامي وي الأغنية المصورة التي تحمل اسم "أوه ماي جاد / يا إلهي" وأنتجها لفريق غنائي تايواني بلهجتي ماندرين وهوكين الصينيتين. واحتجز أمس الأحد لدى وصوله من تايوان لمطار كوالالمبور الدولي. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)