مقدمة 2-أمريكا تسعى لإحراز تقدم في نشر قوات دولية جديدة في جنوب السودان

Mon Aug 22, 2016 3:55pm GMT
 

(لإضافة تعليقات لكيري ووزيرة الخارجية الكينية)

من ليزلي رافتون

نيروبي 21 أغسطس آب (رويترز) - قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري اليوم الاثنين إن الولايات المتحدة والدول الإقليمية ملتزمة بإعطاء قوة دافعة لنشر قوات إضافية تابعة للأمم المتحدة في جنوب السودان وطالب قادة البلاد بالالتزام باتفاق للسلام.

وأثار القتال الضاري في العاصمة جوبا الشهر الماضي مخاوف من انزلاق البلاد مجددا إلى هاوية الحرب الأهلية التي اندلعت قبل خمس سنوات. ودفع ذلك الأمم المتحدة إلى إجازة نشر أربعة آلاف جندي إضافي من قوات حفظ السلام لدعم بعثتها هناك.

وقال كيري في مؤتمر صحفي في نيروبي بعد محادثات مع وزراء خارجية كينيا ودول إقليمية أخري ركزت على إعادة إعمار جنوب السودان والصومال "نحتاج للمضي قدما في نشر قوة حماية إقليمية أقرها مجلس الأمن في إطار بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في هذا البلد."

وأضاف أن القوى الإقليمية التي تضغط لإرسال القوات الجديدة لمساعدة قوة الأمم المتحدة في جنوب السودان (يونميس) وقوامها 12 ألف جندي وافقت على "عملية التنفيذ الفوري" لما توصلت إليه الاجتماعات والخطوات اللازمة "لضمان استمرار القوة الدافعة".

ويتركز الصراع الذي اندلع قبل عامين بين القوات الموالية للرئيس سلفا كير المنتمي لقبيلة الدنكا والقوات التابعة لمنافسه ونائبه السابق ريك مشار الذي ينتمي لقبيلة النوير.

وبعد أحدث موجات العنف انسحب مشار الذي كان قد عاد إلى العاصمة في أبريل نيسان لاستعادة العمل بمهام منصبه كنائب للرئيس إلى الأدغال مجددا وأمسكت به هذا الشهر قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في جمهورية الكونجو الديمقراطية وقد أصيب في ساقه.

وعزل كير مشار مرة أخرى وعين نائبا جديدا للرئيس.   يتبع