محتجون يهاجمون محطة تلفزيون باكستانية وإطلاق أعيرة نارية

Mon Aug 22, 2016 4:09pm GMT
 

كراتشي 22 أغسطس آب (رويترز) - قالت الشرطة إن مؤيدي حزب سياسي قوي في مدينة كراتشي بجنوب باكستان أطلقوا أعيرة نارية على مقر قناة تلفزيونية اليوم الاثنين قبل أن يقتحموا المبنى.

وقال المسؤول الكبير في الشرطة ثاقب إسماعيل إن المحتجين ينتمون إلى الحركة القومية المتحدة. وقالت تقارير إعلامية إنهم غضبوا لامتناع وسائل الإعلام الباكستانية عن تغطية إضراب عن الطعام لأعضاء في الحركة.

وقال إسماعيل "أعضاء الحركة القومية المتحدة أطلقوا أعيرة نارية على مكتب أيه.آر.واي (نيوز) واقتحموا المبنى وأشعلوا النار في سيارة للشرطة."

وقالت وسائل إعلام محلية إن المحتجين اندفعوا نحو مقر القناة بعد قليل من انتقاد زعيمها ألطاف حسين الذي يعيش في المنفى في لندن وسائل الإعلام الباكستانية في خطاب ألقاه عبر الهاتف لامتناعها عن تغطية إضرابات لأعضاء حركته عن الطعام.

وقالت وسائل الإعلام المحلية إن الشرطة وصلت في وقت لاحق وفرقت حشود المحتجين وإن عدة أشخاص أصيبوا في الاشتباكات التي وقعت خلال فض الاحتجاج.

وكان أعضاء الحركة القومية المتحدة قد تجمعوا في وقت سابق أمام نادي الصحافة القريب حيث يضرب بعض الأشخاص عن الطعام احتجاجا على هجمات مزعومة لقوات الأمن على أعضاء في الحركة.

(إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)