مقدمة 1-مقتل متعاقد بريطاني في مدينة عراقية مزروعة بالألغام

Mon Aug 22, 2016 7:46pm GMT
 

(لإضافة بيان للشركة وتفاصيل)

بغداد 22 أغسطس آب (رويترز) - قالت شركة أمريكية إن مواطنا بريطانيا تم الاستعانة به للمشاركة في عملية إزالة ألغام زرعها تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة الرمادي بغرب العراق لقي حتفه اليوم الاثنين أثناء أداء عمله.

ويسلط الحادث وهو الأول لخبير غربي في مجال نزع الألغام بالمدينة الضوء على الصعوبات في تأمين الأراضي التي يتم استعادتها من المتشددين الذين طردوا من أكثر من نصف المناطق التي استولوا عليها في العراق قبل عامين.

ولم يتضمن البيان الصادر عن شركة جانوس جلوبال أوبريشنز اسم القتيل لكنه ذكر أنه لقي حتفه في "حادث" بموقع العمل وأن الأمر محل تحقيق الآن. وقال البيان إن بريطانيا آخر تعرض لجروح طفيفة.

وتساعد الشركة العراقيين في إزالة الألغام والعبوات الناسفة المحلية الصنع التي خلفها تنظيم الدولة الإسلامية قبل أن تتمكن قوات عراقية تدعمها الولايات المتحدة من استعادة المدينة التي تبعد 100 كيلومتر غربي بغداد في ديسمبر كانون الأول.

وتسبب المئات من العبوات الناسفة المزروعة في شوارع الرمادي وأبنيتها في تأخير عودة آلاف السكان إلى المدينة.

وأدى النقص في أعداد العراقيين المدربين على إزالة العبوات الناسفة إلى إبطاء الجهود الرامية لاستعادة الأمن. وقُتل عدد من الفنيين العراقيين في السابق بنيران قناصة.

وتعاقدت الولايات المتحدة والنرويج ودول أخرى في التحالف الدولي الذي يقاتل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا مع شركة جانوس في وقت سابق هذا العام لمساعدة الحكومة العراقية التي تعاني من نقص السيولة المالية في إعادة تأهيل الرمادي.

وقالت السفارة البريطانية في بغداد إنها على اتصال مع شركة جانوس بشأن حادث اليوم لكنها لم تذكر أي تفاصيل أخرى. (إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)