إندونيسيا تعزز إجراءات الأمن في بالي بعد اعتقال مشتبه به

Tue Aug 23, 2016 4:52am GMT
 

دينباسار (إندونيسيا) 23 أغسطس آب (رويترز) - قال مسؤول بالشرطة في وقت متأخر يوم الاثنين إن السلطات الإندونيسية عززت إجراءات الأمن في بالي بعد تقارير في مطلع الأسبوع عن مؤامرة لمتشدد مشتبه به لمهاجمة الجزيرة.

وقال سوجينج بريانتو قائد الشرطة المحلية "فيما يتصل بالمعلومات بشأن اعتقال إرهابي والتخطيط لعمل في بالي قمنا بزيادة إجراءات الأمن عند كل نقاط دخول بالي."

وقال "محور تركيزنا أيضا على الموانئ الصغيرة المنتشرة حول بالي" وأضاف أن نقاط الدخول غير الرسمية تجري مراقبتها أيضا.

وفي مطلع الأسبوع قالت شرطة مكافحة الإرهاب إنها تحقق فيما إذا كان من يشتبه بأنه متشدد اعتقل الأسبوع الماضي في سومطرة كان يخطط لشن هجوم في بالي.

وعثرت الشرطة على قنبلة و"مواد متفجرة عالية (التأثير)" خلال مداهمة لمنزل المشتبه به.

وقال أجوس ريانتو المتحدث باسم الشرطة الوطنية عبر الهاتف "المشتبه به قال لنا في بيان إنهم كانوا يخططون لهجوم في بالي لكن لا توجد تفاصيل أو جدول زمني."

وأسفر هجوم على ملهى ليلي في بالي عام 2002 نفذه متشددون محليون عن مقتل 202 شخص معظمهم استراليون مما أثار إجراءات أمنية صارمة على مستوى البلاد.

وفي الآونة الأخيرة شهدت إندونيسيا زيادة في التطرف المستوحى جزئيا من تنظيم الدولة الإسلامية في الشرق الأوسط.

وفي يناير كانون الثاني أدى هجوم مرتبط بالدولة الإسلامية إلى مقتل أربعة أشخاص ومنذ ذلك الحين اعتقلت قوات مكافحة الإرهاب عشرات المتشددين المشتبه بهم.

(إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أشرف راضي)