عازفة الكمان لينزي سترلينج تحاول تجاوز محن شخصية في ألبومها الجديد

Tue Aug 23, 2016 1:52pm GMT
 

نيويورك 23 أغسطس آب (رويترز) - تتناول عازفة الكمان الأمريكية لينزي سترلينج الحب والفقد في ألبومها الجديد (بريف إينف) في محاولة لتجاوز محنها الشخصية بعد عام فقدت خلاله أقرب أصدقائها وأصيب فيه والدها بالسرطان.

والمقطوعة الرئيسية التي يحمل الألبوم اسمها هي أول مقطوعة تكتبها سترلينج (29 عاما) بعد وفاة صديقها جيسون جافياتي عام 2015.

وقالت لرويترز "لم أتمكن من الكتابة عن هذه الأشياء إلى أن تغلبت عليها. كانت موسيقاي في البداية مجرد موسيقى حزينة للغاية وكئيبة إلى أن بدأت في العودة وإعادة الكتابة قائلة لنفسي إن هذا لا يساعدني على الإطلاق على الكتابة."

وأضافت "لذلك بدأت في التعامل مع المشاعر. عدت لمنزلي وأمضيت وقتا مع أسرتي وقمت ببعض الأساليب العلاجية ثم أصبحت الكتاب عن هذه المشاعر بالنسبة لي تجربة علاجية بجدارة."

واشتهرت سترلينج بعد أن بنت لنفسها اسما عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي. وسجلت القناة الخاصة بها على موقع يوتيوب أكثر من ثمانية ملايين مشترك وأكثر من مليار مشاهدة. وألبومها (بريف إينف) هو ثالث ألبوماتها ويضم 14 مقطوعة. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)