مقدمة 4-أوباما يتعهد بدعم لويزيانا بعد واحد من أسوأ الفيضانات في الولاية

Tue Aug 23, 2016 9:21pm GMT
 

(لإضافة اقتباس لأوباما في الفقرة الثانية وتفاصيل في الفقرة الاخيرة)

من إيشا راسكوي

واشنطن 23 أغسطس آب (رويترز) - سار الرئيس الأمريكي باراك أوباما من منزل إلى منزل في حي باريش في باتون روج اليوم الثلاثاء حيث عانق السكان وطمأنهم إلى أن البلاد ستساعدهم على التعافي من أحد أسوأ الفيضانات المسجلة في ولاية لويزيانا.

وقال أوباما بعدما جاب المنازل المبنية بالقرميد والتي تناثرت في أفنيتها ألواح خشبية وآرائك وفرش مشبعة بالماء "ما أريد أن يعرفه ابناء لويزيانا هو أنكم لستم وحدكم في هذه (المحنة) حتى بعد أن تغادر كاميرات التلفزيون."

ووصفت الفيضانات التي وصل ارتفاع منسوب مياهها في بعض أجزاء لويزيانا إلى 76 سنتيمترا بأنها أسوأ كارثة في الولايات المتحدة منذ العاصفة ساندي في عام 2012. وتسببت الفيضانات في وفاة 13 شخصا على الاقل وتدمير أكثر من 60 ألف منزل.

وقال أوباما إن أكثر من 100 ألف شخص قدموا طلبات للحصول على مساعدات إتحادية مشيرا إلى أنه ربما تكون هناك حاجة لأن يوافق الكونجرس على مزيد من المساعدات. وحث الأمريكيين على التطوع والتبرع بالأموال للصليب الأحمر.

وقال أوباما "هذه ليست (مساعدات ستقدم) مرة واحدة. هذه ليست قضية لالتقاط الصور. الأمر يتعلق بكيف لكم أن تتأكدوا من أنه بعد شهر من الآن ..ثلاثة أشهر من الآن ..ستة أشهر من الآن سيظل الناس يحصلون على المساعدة التي يحتاجونها."

ووقفت ناكيتا وودز التي تملك منزلا في كاسيل بالاس في طريق فرعي للسيارات أمام منزلها منزلها في الحر القائظ مع زوجها ينتظران لقاء أوباما. وقالت إن منزلهما مملوء بثلاثة أقدام من المياه وإنهما فقدا أثاثهما ومركبتين.

وأضافت وودز قائلة "يعني قدوم الرئيس كثيرا لإظهار أنه مهتم وأن الحكومة الاتحادية مهتمة بما نعانيه."   يتبع