الأمم المتحدة تستنكر وفاة معارض جامبي أثناء إحتجازه

Tue Aug 23, 2016 7:04pm GMT
 

دكار 23 أغسطس آب (رويترز) - استنكرت مفوضية الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان اليوم الثلاثاء وفاة عضو بحزب معارض في جامبيا أثناء إحتجازه وحثت السلطات على التحقيق في وفاته وفي مزاعم بحرمان محتجزين من الرعاية الطبية.

وقال الحزب الديمقراطي المتحد إن سولو كروما توفي في مستشفى قبل أيام وهو ثاني عضو بالحزب يفقد حياته أثناء الاحتجاز منذ بداية حملة صارمة على احتجاجات للمعارضة في وقت سابق من العام.

وقال الحزب إنه لم تصله تفاصيل بشأن العلاج الذي احتاجه أو سبب وفاته.

وقالت سيسيل بوييه المتحدثة باسم المفوضية في بيان "نستنكر ما جاء في تقارير عن وفاة سولو كروما في الحجز" وأشارت إلى تقارير أفادت بأنه حرم الرعاية الطبية "في بضع مناسبات اثناء وجوده قيد الاحتجاز."

وأضافت قائلة "نحث السلطات على التحقيق في الوفاة وفي مزاعم بحرمان المحتجزين من الحصول على الرعاية الطبية."

وجاء في البيان أن المزاعم جاءت من محتجزين أنفسهم.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في وقت سابق اليوم الثلاثاء إنها "منزعجة بشأن تقارير عن استمرار حكومة جامبيا في إساءة معاملة شخصيات من المعارضة قيد الاحتجاز وهو ما دلت عليه وفيات وقعت مؤخرا ومزاعم عن تعذيب."

ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من متحدث باسم حكومة جامبيا.

وكثيرا ما تتهم قوى خارجية وجماعات حقوقية الرئيس يحيى جامع الذي يحكم البلد الواقع في غرب أفريقيا البالغ عدد سكانه مليونا نسمة باستخدام قوات الأمن لقمع المعارضة السياسية. وكان جامع وصل للسلطة في انقلاب في 1994.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية- تحرير وجدي الالفي)