مقدمة 1-الشرطة: إف.بي.آي يحقق في حادث طعن خلاله شاب شخصين وهو يهتف "الله أكبر"

Tue Aug 23, 2016 7:50pm GMT
 

(لإضافة نفي محاولة الذبح وتقرير إن.بي.سي)

23 أغسطس آب (رويترز) - يحقق مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي (إف.بي.آي) في حادث طعن مزدوج قام خلاله رجل في ولاية فرجينيا بطعن شخصين وهو يهتف الله أكبر بينما نفت السلطات اليوم الثلاثاء تقارير لوسائل إعلام بأن المهاجم سعى لذبح ضحيتيه.

وقالت شرطة منطقة رونوك كاونتي بولاية فرجينيا الأمريكية إن المشتبه به واصل فاروقي (20 عاما) المقيم في رونوك كاونتي متهم بالهجوم العشوائي بسكين على رجل وامرأة يوم السبت عندما دخلا بناية سكنية بالمنطقة.

وقالت الشرطة إن الرجل والمرأة أصيبا بجروح خطيرة وإن الرجل حاول صد المهاجم الذي كان يهتف الله أكبر.

وفاروقي محتجز في سجن قرب رونوك الواقعة على بعد 320 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من واشنطن. وتعرف الرجل والمرأة على الرجل بعد أن نقلهما مسعفون إلى نفس المكان للعلاج.

واتصلت الشرطة بمكتب التحقيقات الاتحادي بشأن الهجوم. وقال مسؤول بمكتب التحقيقات في ريتشموند إن الوكالة تعمل مع الشرطة.

وِأضاف قائلا "بينما لا يمكنني مناقشة تفاصيل التحقيق في الوقت الحالي. فإنني اريد ان اطمئن السكان الى اننا نعمل للوقوف على طبيعة الحادث."

ونقلت محطة (إن.بي.سي) نيوز عن مصادر بسلطات إنفاذ القانون قولها إنه لا توجد أدلة على أن الهجوم له صلة بتنظيم الدولة الإسلامية.

ونفت آمي ويتيكر المتحدثة باسم منطقة رونوك كاونتي تقارير ذكرتها فوكس نيوز وإيه.بي.سي ووسائل إعلام أخرى بأن الهجوم ربما كان محاولة لذبح الضحيتين.   يتبع