مقدمة 1-الرئيس التركي وزعيم كردستان العراق يناقشان المعركة ضد متشددين

Tue Aug 23, 2016 7:41pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

اسطنبول 23 أغسطس آب (رويترز) - ناقش الرئيس التركي رجب طيب إردوغان اليوم الثلاثاء استراتيجية قتال تنظيم الدولة الإسلامية ومسلحي حزب العمال الكردستاني مع رئيس إقليم كردستان العراق الزائر مسعود البرزاني.

وقالت مصادر بمكتب الرئيس التركي إن إردوغان والبرزاني تطرقا أيضا للخطوات الضرورية لإغلاق مدارس ومؤسسات في إقليم كردستان تابعة لرجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله كولن الذي تتهمه تركيا بالمسؤولية عن محاولة إنقلاب فاشلة الشهر الماضي.

ويأتي الاجتماع في العاصمة التركية بيما تواجه تركيا العضو بحلف شمال الأطلسي تهديدات متعددة من تنظيم الدولة الإسلامية في الداخل وعبر الحدود مع سوريا وأيضا من حزب العمال الكردستاني المحظور الذي توجد قواعده في جبال قنديل بشمال العراق.

كما يتزامن مع إقتراب القوات العراقية والكردية تدريجيا من الموصل المعقل الرئيسي لمتشددي الدولة الإسلامية في العراق. ويرى رئيس الوزراء حيدر العبادي أن سقوط المدينة سيعني الهزيمة الفعلية للجماعة المتشددة في العراق.

وتقود الولايات المتحدة تحالفا يقدم دعما جويا وبريا للجيش العراقي في الحرب على الدولة الإسلامية التي اجتاحت قواتها قبل عامين المحافظات الشمالية والغربية التي يشكل العرب السنة غالبية سكانها.

وذكرت مصادر أن البرزاني عبر عن دعمه لقيادة تركيا المنتخبة في أعقاب محاولة الانقلاب في 15 يوليو تموز والتي استولى فيها جنود مارقون على طائرات مقاتلة وطائرات هليكوبتر ودبابات للإطاحة بإردوغان والحكومة.

وقال مصدر في الرئاسة التركية "اتخاذ الخطوات الضرورية لإنهاء عمل مدارس ومؤسسات مرتبطة بمنظمة كولن الإرهابية كان من بين المواضيع التي ناقشها إردوغان والبرزاني."

وتقول تركيا إن محاولة الانقلاب من تدبير كولن الذي يعيش في بنسلفانيا بالولايات المتحدة منذ عام 1999.

وينفي كولن هذا الاتهام. ودعا إردوغان الولايات المتحدة لتسليم كولن وطلب إغلاق مدارس كولن في الخارج وهي مصدر رئيسي للدخل للحركة التابعة لرجل الدين.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي)