مقدمة 1-مسؤولون أكراد سوريون: التوغل العسكري التركي اعتداء سافر

Wed Aug 24, 2016 11:41am GMT
 

(لإضافة اقتباسات وتغيير المصدر)

اسطنبول/بيروت 24 أغسطس آب (رويترز) - وصف مسؤولون أكراد سوريون التدخل العسكري التركي في الأراضي السورية بأنه "اعتداء سافر" وقالوا إن أنقرة ستخسر في "مستنقع" سوريا بعدما حركت أنقرة دبابات وقوات اليوم الأربعاء صوب بلدة حدودية سورية يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية.

وعبرت القوات التركية ومقاتلون سوريون تدعمهم تركيا الحدود لانتزاع السيطرة على بلدة جرابلس من الدولة الإسلامية في عملية قالت أنقرة إنها تهدف إلى تأمين الحدود التركية من التنظيم المتشدد والمقاتلين الأكراد.

وقال صالح مسلم زعيم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري في تغريدة على موقع تويتر اليوم الأربعاء "تركيا ستخسر في مستنقع سوريا كداعش."

وقال ريدور خليل المتحدث باسم وحدات حماية الشعب الكردية السورية اليوم الأربعاء إن التدخل العسكري التركي في سوريا "اعتداء سافر على الشؤون الداخلية السورية" وهو ناجم عن اتفاق بين تركيا وإيران والحكومة السورية.

وتدعم تركيا مقاتلين يحاربون الرئيس السوري بشار الأسد لكنها تخشى أن يمثل المقاتلون الأكراد الذين يحاربون الأسد تهديدا لأمنها.

وتعتبر تركيا حزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب تهديدا لها بسبب صلتهما بحزب العمال الكردستاني الذي يخوض تمردا داخل تركيا منذ 1984.

وانتزعت قوات سوريا الديمقراطية السيطرة على مناطق في شمال سوريا من الدولة الإسلامية مما أثار قلق تركيا. والقوات هي عبارة عن تحالف لجماعات كردية وعربية تقاتل التنظيم المتشدد وتمثل وحدات حماية الشعب جزءا رئيسيا منها.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو اليوم الأربعاء إن هؤلاء المقاتلين الأكراد السوريين يجب أن يعودوا إلى مناطق شرقي نهر الفرات.   يتبع