مقال-السعودية لا تغرق سوق النفط قبيل محادثات التجميد

Wed Aug 24, 2016 1:53pm GMT
 

(جون كمب من محللي السوق لدى رويترز والآراء الواردة في المقال آراؤه الشخصية)

من جون كمب

لندن 24 أغسطس آب (رويترز) - بلغ إنتاج النفط السعودي مستوى قياسيا في يوليو تموز وفقا للإحصاءات المنشورة ومن المرجح أن يبلغ مستوى قياسيا آخر في أغسطس آب وفقا لمصادر بالقطاع.

بعض المحللين فهموا الزيادات كاستعراض لقدرة المملكة على زيادة الإنتاج قبل اجتماع غير رسمي لوزراء النفط في الجزائر الشهر القادم.

وفقا لهذا الرأي فإن السعودية تعزز إنتاجها كرسالة تحذير إلى المنافسين أنه في حالة عدم الاتفاق على تثبيت الإنتاج فإنها قادرة على مواصلة زيادة إنتاجها وإيقاع مزيد من الألم بكل مصدري النفط.

ولعلها ليست المرة الأولى التي تلجأ فيها السعودية إلى سلاح حجم الإنتاج للدفع صوب اتفاق ومعاقبة عدم الامتثال.

لكن نظرة أقرب على إحصاءات إنتاج المملكة واستهلاكها وصادراتها في الفترة الأخيرة ترسم صورة أكثر دقة.

ففي هذه المرة على الأقل لا يوجد ما يدل على أن السعودية ترفع الإنتاج لتكثيف الضغط على منافسيها من أجل التوصل إلى اتفاق على تثبيت الإنتاج.

  يتبع