أوكرانيا تستعرض قوتها العسكرية بمناسبة عيد الاستقلال

Wed Aug 24, 2016 1:37pm GMT
 

كييف 24 أغسطس آب (رويترز) - استعرضت أوكرانيا قوتها العسكرية بمناسبة عيد الاستقلال اليوم الأربعاء وسط توترات جديدة مع روسيا بسبب القرم وقال الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو إن البلاد كان يجب أن تعتمد على قوتها وليس الضمانات الدولية.

وأقيم عرض عسكري لوحدات في القوات البرية والبحرية والجوية ومعدات عسكرية بالعاصمة لتسليط الضوء على قدرات جيش أوكرانيا الذي شهد تغييرات منذ تمرد انفصاليين موالين لروسيا في شرق البلاد على القيادة المدعومة من الغرب في 2014.

وأثار التوتر الجديد بشأن شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا إليها في مارس آذار 2014 المخاوف مجددا من انهيار وقف هش لإطلاق النار تم بوساطة في فبراير شباط 2015 من فرنسا وألمانيا بعد أسوأ شهر من الاشتباكات في شرق أوكرانيا خلال عام.

وقال بوروشينكو أمام حشد كبير من المدنيين وأفراد الجيش "من خلال هذا العرض ستصل لشركائنا الدوليين رسالة بأن أوكرانيا قادرة على حماية نفسها لكنها بحاجة للمزيد من الدعم."

وحذر من أن أوكرانيا تفقد انتباه المجتمع الدولي.

وقال لدبلوماسيين في وقت لاحق "كل دولة أحيانا ما تنشغل بمشاكلها ... يجب أن يستمر الضغط الدولي على روسيا إلى أن تنفذ روسيا اتفاقيات مينسك (لوقف إطلاق النار)."

وتشابهت تصريحات بوروشينكو مع تصريحات عدد من النواب الأوكرانيين من مختلف توجهات الطيف السياسي إذ يقولون إن التحركات الغربية ضد روسيا بما في ذلك العقوبات الاقتصادية أخفقت في حماية أوكرانيا.

وقال بوروشينكو "القوات المسلحة الأوكرانية هي ضماننا الرئيسي." (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)