مقدمة 1-السعودية تقول إنها أحبطت هجوما على مسجد شيعي في القطيف

Wed Aug 24, 2016 2:39pm GMT
 

(لإضافة بيان لوزارة الداخلية وتفاصيل)

دبي 24 أغسطس آب (رويترز) - قالت وزارة الداخلية السعودية اليوم الأربعاء أن قوات الأمن السعودية أحبطت هجوما انتحاريا على مسجد في منطقة القطيف حيث يعيش الكثير من الشيعة في المملكة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) عن متحدث باسم وزارة الداخلية قوله "الجهات الأمنية تمكنت .. من إحباط عملية إرهابية وشيكة التنفيذ كانت تستهدف المصلين بمسجد المصطفى ببلدة أم الحمام بمحافظة القطيف .. بعدما أثارت تحركات أحد الأشخاص الاشتباه في أمره من قبل رجال الأمن الموجودين في الموقع فبادروا باعتراضه والتحقق من وضعه مما دفعه في تلك الأثناء لمحاولة تفجير عبوة ناسفة موضوعة بحقيبة رياضية كان يحملها على ظهره."

"وبفضل الله ثم بسرعة التعامل الحاسم مع الموقف من رجال الأمن تم إفشال محاولته بعد إطلاق النار عليه وشل حركته بشكل كامل والسيطرة عليه وتجريده من الحقيبة التي كانت بحوزته حيث اتضح أنها مشركة (ملغمة) بكمية من المواد المتفجرة بلغ وزنها أربعة كيلو جرامات وقد توفي أثناء نقله للمستشفى."

وأضاف البيان أن الشرطة عثرت على بطاقة إقامة باكستانية مع الرجل.

ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن محاولة الهجوم أمس الثلاثاء لكن تنظيم الدولة الإسلامية نفذ العديد من عمليات إطلاق النار والتفجيرات التي أوقعت قتلى والتي استهدف كثير منها مساجد شيعية وأفرادا من الأمن.

ومن ناحية أخرى قالت وزارة الداخلية اليوم إن مواطنا سعوديا ورجلا سوريا أوقفا عند نقطة تفتيش في مدينة الدمام شرق المملكة في أغسطس آب وبحوزتهما متفجرات كانا يخططان لتفجير مطعم في جزيرة تاروت.

وذكرت الوزارة في بيان أن الرجلين "تم تجنيدهما من عناصر تنظيم "داعش" بالخارج للقيام بعملية انتحارية تستهدف مطعم ومقهى (السيف) بمدينة تاروت ..إلا أن توفيق الله سبحانه وتعالى ثم يقظة رجال الأمن حال دون ذلك."

وهاجم انتحاريون ثلاث مدن سعودية في يوليو تموز فقتلوا أربعة من أفراد قوات الأمن. ووقعت الهجمات التي كانت منسقة على ما يبدو خلال شهر رمضان. (إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)