مقدمة 1-إيران والإكوادرو تناقشان سبلا لتعزيز أسعار النفط

Wed Aug 24, 2016 7:33pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

كيتو 24 أغسطس آب (رويترز) - ناقشت إيران والإكوادور اليوم الأربعاء ما يمكن أن تفعله الدولتان لتعزيز أسعار النفط مع تلميح طهران إلى أنها قد تدعم جهودا مشتركة لمصدري النفط لدعم أسعار الخام الضعيفة.

وتزيد إيران إنتاجها النفطي منذ رفع العقوبات الغربية عنها في يناير كانون الثاني. ورفضت طهران الإنضمام إلى محاولة سابقة لأوبك ومنتجين غير اعضاء بالمنظمة مثل روسيا هذا العام لتثبيت الإنتاج وإنهارت المحادثات في أبريل نيسان.

وذكرت رويترز أمس الثلاثاء أن مصادر في أوبك وفي صناعة النفط قالت إن إيران ترسل تلميحات إيجابية بشأن عمل مشترك وهو ما قد يساعد في إحياء اتفاق لتجميد مستويات الإنتاج في محادثات الشهر القادم.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بعد اجتماع مع رئيس الإكوادور رافائيل كوريا "أجرينا محادثات حول تعزيز موقفنا في أسواق النفط."

وأضاف ظريف أن الدولتين إتفقتا على مواصلة المحادثات في إطار منظمة أوبك. ولم يذكر مزيدا من التفاصيل.

وقال جيوم لونج وزير خارجية الإكوادور إن الجانبين ناقشا إتخاذ موقف مشترك لدعم أسعار النفط.

ودأبت الإكوادور -وهي أصغر المنتجين الاعضاء في أوبك- على تأييد دعوات من حليفتها فنزويلا لدعم أسعار النفط. ومنذ إنهيار الاسعار في سوق النفط في 2014 أبقت المنظمة على تركيز أكبر على الحفاظ على الحصة السوقية.

(إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي)