مقدمة 1-الدولة الإسلامية تهاجم معسكرا للمعارضة السورية على حدود الأردن وسوريا

Wed Aug 24, 2016 11:10pm GMT
 

(لإضافة بيان للدولة الإسلامية تعلن فيه مسؤوليتها عن الهجوم)

عمان 24 أغسطس آب (رويترز) - قالت المعارضة السورية المدعومة من الغرب إن تنظيم الدولة الإسلامية شن هجوما بالقنابل والأسلحة على معسكر تابع لها قرب الحدود الأردنية اليوم الأربعاء وإنها قتلت ما لا يقل عن 30 من المهاجمين في حين سقط ثلاثة قتلى على الأقل في صفوفها.

وقال المتحدث باسم المعارضة سعيد سيف إن انتحاريا يقود سيارة محملة بالمتفجرات حاول اقتحام المعسكر التابع لجماعة الشهيد أحمد العبدو المعارضة في منطقة صحراوية قرب التقاء الحدود السورية ولأردنية والعراقية.

وأضاف سيف لرويترز "تمكنا من صد هجوم داعش (الدولة الإسلامية) على العديد من المناطق وفشلوا في تحقيق أي تقدم وتقهقروا."

وقوات الشهيد أحمد العبدو واحدة من أوائل مجموعات الجيش السوري الحر التي تحصل على صواريخ أمريكية مضادة للدبابات وإحدى الجماعات المتحالفة مع ما يعرف بالجبهة الجنوبية التي يدعمها تحالف من دول غربية وعربية.

وهذا الدعم جزء من إستراتيجية لمنع سقوط مناطق جنوب وجنوب شرق سوريا التي تسيطر عليها المعارضة في أيدي الجماعات المتشددة.

وقتل زعيم الجماعة سليم بكور في يونيو حزيران على يد مسلح يشتبه بأنه تابع للدولة الإسلامية.

وقالت الدولة الإسلامية لاحقا في بيان أعلنته ما يسمى ولايتها في دمشق إن انتحاريا يدعى أبو حفص الدمشقي انطلق بسيارته إلى مقر لقيادة الصحوات وهو مصطلح يستخدم للقوات التي يدعمها الغرب مما أسفر عن مقتل 19 منهم.

وأضافت الجماعة أن مقاتليها نفذوا أيضا هجمات متزامنة على عدة مواقع داخل المعسكر أدت إلى مقتل سبعة آخرين من مقاتلي الجيش السوري الحر واستولوا على أسلحة قبل إنهاء عمليتهم.

كانت الدولة الإسلامية أعلنت مسؤوليتها عن هجوم انتحاري شن من نفس المنطقة في يونيو حزيران عندما عبرت سيارة إلى الأردن وقتلت سبعة من حرس الحدود الأردنيين. (إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير أشرف صديق)