مقدمة 3-تركيا تقصف ميليشيا كردية تدعمها أمريكا خلال توغلها في سوريا

Thu Aug 25, 2016 9:25pm GMT
 

(لإضافة إطلاق قوات تركية النار على ميلشيا كردية تدعمها أمريكا وتعليق لرئيس بلدية ومسؤول تركيين وبايدن)

من حميرة باموق وأوميت بيكتاش

قرقميش (تركيا) 25 أغسطس آب (رويترز) - أطلقت القوات التركية النار على مقاتلين تابعين لميليشيا كردية سورية تدعمها الولايات المتحدة اليوم الخميس الأمر الذي يبرز التعقيدات التي يواجهها توغل تركي يستهدف تأمين المنطقة الحدودية من كل من تنظيم الدولة الإسلامية وأكراد سوريا.

ودخلت قوات تابعة للمعارضة السورية بدعم من قوات تركية خاصة جرابلس أحد آخر معاقل الدولة الإسلامية على الحدود التركية-السورية أمس الأربعاء.

لكن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ومسؤولين حكوميين كبار أوضحوا أن الهدف من "عملية درع الفرات" هو منع وحدات حماية الشعب الكردية من الاستيلاء على أراض وملأ الفراغ الذي خلفه تراجع تنظيم الدولة الإسلامية وهو أمر لا يقل أهمية عن القضاء على التنظيم نفسه.

وقالت قوات الأمن التركية إن الجيش قصف وحدات حماية الشعب الكردية جنوب جرابلس. ووصفت وكالة الأناضول للأنباء التي تديرها الدولة القصف بأنه طلقات تحذيرية.

ودوت أصوات إطلاق النار والانفجارات في التلال الموجودة بالمنطقة اليوم الخميس بعد يوم من بدء التوغل.

وقال نوح قوجا أصلان رئيس بلدية قرقميش التي تقع على الجانب الآخر مباشرة من الحدود مع جرابلس إن بعض الانفجارات سببها تطهير قوات الأمن التركية للألغام والشراك الخداعية التي خلفها مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية المنسحبون. وأضاف أن ثلاثة من قوات المعارضة السورية التي تدعمها تركيا لقوا حتفهم لكن لم يقتل أي من القوات التركية.

وطالبت تركيا - وهي عضو في حلف شمال الأطلسي وصاحبة ثاني أكبر قوات مسلحة فيه - بانسحاب وحدات حماية الشعب إلى الضفة الشرقية من نهر الفرات خلال أسبوع. وكانت القوات الكردية قد تحركت غرب الفرات في وقت سابق من هذا الشهر في إطار عملية مدعومة من الولايات المتحدة لاستعادة السيطرة على مدينة منبج من الدولة الإسلامية وهي العملية التي اكتملت.   يتبع