الأعاصير تجتاح وسط ولاية إنديانا الأمريكية وتهدم منازل

Thu Aug 25, 2016 8:24am GMT
 

انديانابوليس 25 أغسطس آب (رويترز) - اجتاحت عدة أعاصير وسط ولاية إنديانا الأمريكية فهدمت عددا كبيرا من المنازل ومقهى لستارباكس في بلدة كوكومو وقطعت الكهرباء عن آلاف السكان في منطقة انديانابوليس لكن لم ترد أنباء عن وقوع إصابات بالغة.

وقطع مايك بنس حاكم انديانا والمرشح الجمهوري لمنصب نائب الرئيس جولة انتخابية مع المرشح الرئاسي الجمهوري دونالد ترامب وعاد إلى انديانا أمس الأربعاء.

ويعتزم بنس زيارة مناطق اجتاحتها العواصف مع نائبه إيريك هولكومب اليوم الخميس.

وقال جون إريكسون المتحدث باسم وزارة الأمن الداخلي في الولاية إن أنباء وردت عن إصابة ما بين 10 و12 شخصا بجروح طفيفة في مقاطعة هاوارد التي شهدت فيما يبدو هبوب معظم العواصف.

وذكرت خدمة الأرصاد الجوية الوطنية أن إعصارا واحدا على الأقل "كبيرا وخطيرا للغاية" تشكل قرب انديانابوليس عاصمة الولاية وأكبر مدنها إذ اجتاحت عواصف رعدية قوية المنطقة مساء أمس.

لكن يبدو أن بلدة كوكومو التي يسكنها 45 ألف شخص وتقع على بعد 100 كيلومتر تقريبا شمالي انديانابوليس شهدت أكبر أضرار خلفتها العواصف ومن بينها تدمير مقهى لستارباكس وعدد كبير من المنازل.

وأظهرت لقطات من الجو لكوكومو بثها تلفزيون (دبليو.تي.اتش.آر) منطقة سكينة من خمسة مبان دمرت العواصف عشرة منازل على الأقل فيها بينما لحقت أضرار مختلفة بمنازل أخرى.

وقال إريكسون المتحدث باسم وزارة الأمن الداخلي إنه وردت تقارير عن انقطاع للتيار الكهربائي في أنحاء الولاية عن نحو 42 ألف منزل وشركة بينها 24 ألفا في مقاطعة هاوارد وحدها.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)