الإفراج بكفالة عن مغني راب ماليزي اعتقل بتهمة الاساءة للإسلام

Thu Aug 25, 2016 11:43am GMT
 

كوالالمبور 25 أغسطس آب (رويترز) - قضت محكمة ماليزية اليوم الخميس بالإفراج بكفالة عن مغني راب تحتجزه الشرطة منذ أربعة أيام بسبب أغنية مصورة أنتجها وقيل إنها تسيء للإسلام وسيقرر النائب العام ما إذا كان سيوجه له اتهامات.

وتردد أن وي منج تشي وهو غير مسلم من الأقلية الصينية في البلاد صور جانبا من الفيديو الذي أنتجه في مسجد في ولاية بينانج واستخدم فيه كلمتي "الله" و"مكة".

ولم يتحدث المغني البالغ من العمر 33 عاما والذي يعرف باسمه الفني نامي وي لوسائل الإعلام بعد أن أمرت محكمة بإطلاق سراحه.

والقضايا المتعلقة بالعرق أو الدين حساسة في ماليزيا متعددة الأعراق حيث غالبية السكان من عرق المالاي وهم مسلمون في حين توجد أقليات صينية وهندية تدين بالبوذية أو المسيحية أو الهندوسية.

وأخرج نامي وي الأغنية المصورة التي تحمل اسم "أوه ماي جاد / يا إلهي" وأنتجها لفريق غنائي تايواني بلهجتي ماندرين وهوكين الصينيتين.

واحتجز المغني يوم الأحد لدى وصوله من تايوان لمطار كوالالمبور الدولي بعد أن استجابت الشرطة لبلاغ مقدم من لجنة بالمسجد الذي يزعم أنه ظهر في التسجيل المصور.

وقال ميور فريد الأطرش وحيد وهو قائد للشرطة في بينانج للصحفيين إنه الآن في انتظار تعليمات بشأن توجيه اتهامات للمغني أم إسقاط الدعوى.

وأضاف "أحلنا القضية إلى ممثل الادعاء (بولاية بينانج) وبعد ذلك إلى مكتب النائب العام في بوتراجايا انتظارا للمزيد من التوجيهات."

وانتقدت جماعات تمثل طوائف وأعراق أخرى المغني الذي أثار الجدل من قبل.   يتبع