مقدمة 1-مقاتلون أكراد سوريون يعلنون عودتهم لقواعدهم بعد استعادة منبج

Thu Aug 25, 2016 12:11pm GMT
 

(لإضافة بيان من المتحدث باسم التحالف)

بيروت 25 أغسطس آب (رويترز) - قالت وحدات حماية الشعب الكردية السورية اليوم الخميس إن قواتها التي شاركت في عملية لاستعادة مدينة منبج من تنظيم الدولة الإسلامية عادت لقواعدها بعد انتهاء العملية بنجاح.

وقال متحدث باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا اليوم الخميس إن "العنصر الأساسي" المكون لتحالف قوات سوريا الديمقراطية -الذي يشمل وحدات حماية الشعب - تحرك شرقا عبر نهر الفرات الذي عبره للمشاركة في استعادة منبج.

كان جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي قال أمس الأربعاء إنه يجب على القوات الكردية السورية العودة إلى شرق الفرات بعد السيطرة على مبنج التي تقع غربي النهر. وطالبت تركيا القوات الكردية بالانسحاب. وقالت اليوم الخميس إن على المقاتلين الأكراد التراجع إلى شرق النهر خلال أسبوع.

وذكرت وحدات حماية الشعب في بيان لها "إننا في القيادة العامة لوحدات حماية الشعب نعلن أن قواتنا أنهت مهامها بنجاح في حملة تحرير منبج وعادت إلى قواعدها بعد أن سلمت القيادة العسكرية لمجلس منبج العسكري و كذلك جميع نقاطها العسكرية وكما سلمت الإدارة المدنية للمجلس المدني في منبج في 15 أغسطس آب 2016 وببيان رسمي."

ولم يوضح بيان وحدات حماية الشعب أين تقع القواعد. ويقول المجلسان العسكري والمدني لمنبج إنهما يتشكلان من سكان من المدينة.

ووحدات حماية الشعب شريك حيوي في الحملة التي تقودها الولايات المتحدة على الدولة الإسلامية في سوريا. وقال المتحدث باسم العملية التي تقودها الولايات المتحدة على حسابه على تويتر "قوات سوريا الديمقراطية تحركت شرقا عبر نهر الفرات للاستعداد لعملية تحرير الرقة في نهاية المطاف."

وأضاف المتحدث أن بعض القوات بقيت في منبج لإنهاء عمليات التطهير وإزالة العبوات الناسفة بدائية الصنع.

وقال الكولونيل جون دوريان "نحن نعمل مع عدد من الجماعات وكلها تركز على هدف مشترك وهو هزيمة الدولة الإسلامية. ما يمكننا أن نتوقعه أنهم سيواصلون تحرير المناطق التي يمكنهم تحريرها استعدادا في النهاية لعملية التحرير الكبرى في الرقة."   يتبع