وزير الاستخبارات: مقتل زعيم جماعة أنصار الفرقان السنية في إيران

Thu Aug 25, 2016 1:42pm GMT
 

بيروت 25 أغسطس آب (رويترز) - نقلت وسائل إعلام عن محمود علوي وزير الاستخبارات الإيراني إعلانه اليوم الخميس مقتل زعيم جماعة سنية متشددة في جنوب شرق البلاد مسؤولة عن هجمات على قوات الأمن وأهداف مدنية.

وحسب موقع سايت الذي يراقب أنشطة الجماعات المتشددة كان هشام عزازي وكنيته أبو حفص البلوشي زعيم جماعة أنصار الفرقان المتشددة.

ويضم إقليم سستان وبلوخستان الإيراني في جنوب شرق البلاد على الحدود مع باكستان وأفغانستان الأقلية البلوشية في البلاد وكان منذ فترة طويلة بؤرة لأنشطة المتشددين السنة ضد حكومة الجمهورية الإسلامية الشيعية.

والإقليم وهو من أفقر أقاليم إيران جزء من مسار معروف لتهريب المخدرات.

ونقلت وكالة الطلبة للأنباء عن علوي قوله إن البلوشي شكل فرقا يضم كل منها 12 عضوا لشن هجمات في مختلف أرجاء البلاد مقابل مبلغ 500 ألف دولار. واعتقل عدد من أفراد هذه الفرق.

ولم يورد علوي أي تفاصيل عن ملابسات قتله.

وقال موقع مشرق نيوز المقرب من الحرس الثوري الإيراني إن جماعة أنصار الفرقان انشقت عن جماعة جند الله التي نفذت عدة هجمات كذلك في الإقليم.

وألقت السلطات الإيرانية القبض على عبد الملك ريجي زعيم جند الله وأعدمته عام 2010.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير سها جادو)