وزارة الأمن الداخلي الأمريكية تحقق في اختراق موقع ليزلي جونز

Fri Aug 26, 2016 6:28am GMT
 

26 أغسطس آب (رويترز) - تجري وزارة الأمن الداخلي الأمريكية تحقيقا في اختراق الموقع الإلكتروني للممثلة ليزلي جونز حيث نشر المخترقون عليه صورا عارية وبيانات شخصية.

وأبلغت راشيل يونج يو المتحدثة باسم إدارة الهجرة والجمارك الأمريكية رويترز في رسالة بالبريد الإلكتروني أمس الخميس "التحقيق جار الآن. ولا تفاصيل أخرى متاحة في الوقت الحالي حفاظا على سلامة سير القضية."

وإدارة الهجرة والجمارك تتبع وزارة الأمن الداخلي. ولم يجب متحدثون باسم جونز على طلبات للتعليق.

وجرى تعليق موقع جونز الإلكتروني يوم الأربعاء بعد أن نشر عليه صور عارية وصور من جواز سفرها ورخصة قيادتها. وأشارت تقارير إلى أنه أمكن اخترق الموقع من خلال هاتفها المحمول او حسابها على موقع الموسيقى (آي كلاود).

كما نشر المخترقون صورا لجونز مصحوبة بصور لغوريلا.

وأصبحت الموضوعات المتعلقة بنجمة الكوميديا الأمريكية من أكثر الموضوعات تداولا على وسائل التواصل الاجتماعي حيث أبدى الكثير من مستخدمي تويتر ومنهم شخصيات معروفة الدعم لها. (إعداد أشرف صديق للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)