وفاة ثاني ضحية تفجير ببلدة ساحلية في تايلاند

Fri Aug 26, 2016 8:28am GMT
 

بانكوك 26 أغسطس آب (رويترز) - قال مسؤولون اليوم الجمعة إن شخصا ثانيا توفي متأثرا بجروحه التي أصيب بها بعد انفجار قنبلتين في وقت سابق هذا الأسبوع في فندق ببلدة باتاني الساحلية في جنوب تايلاند.

وجاء الهجوم الذي وقع في وقت متأخر يوم الثلاثاء في فندق بباتاني وهو واحد من ثلاثة أقاليم يغلب على سكانها المسلمون في جنوب البلاد بعد سلسلة من التفجيرات وإضرام النار عمدا عبر سبعة أقاليم في وسط جنوب تايلاند أدت إلى مقتل أربعة أشخاص واستهدفت مقاصد سياحية.

واستبعدت الشرطة والمجلس العسكري الحاكم في تايلاند أي صلة بين هجوم يوم الثلاثاء والتفجيرات التي استهدفت بلدات سياحية.

وقال الكولونيل يوتانهام بيتشموانج وهو متحدث باسم قيادة عمليات قوات الأمن الداخلية لرويترز "في الليلة الماضية توفي ضحية آخر وهو رجل يبلغ من العمر 64 عاما بسبب جروح في الرأس أصيب بها في هجوم باتاني."

وحتى الآن لم يعتقل أي شخص فيما يتصل بانفجاري الفندق يوم الثلاثاء. وأصدرت الشرطة مذكرات اعتقال لثلاثة من المشتبه بهم فيما يتصل بالهجمات على البلدات السياحية لكنها لم تذكر تفاصيل كثيرة عن المشتبه بهم. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)