أسعار المستهلكين اليابانيين في يوليو تسجل أكبر هبوط سنوي في 3 أعوام

Fri Aug 26, 2016 12:45pm GMT
 

من لايكا كيهارا

طوكيو 26 أغسطس آب (رويترز) - هبطت أسعار المستهلكين في اليابان بأكبر وتيرة في أكثر من ثلاث سنوات في يوليو تموز مع اتجاه المزيد من الشركات إلى إرجاء زيادة الأسعار بسبب ضعف الاستهلاك وهو ما جعل البنك المركزي تحت ضغط لتوسيع برنامجه التحفيز الضخم بالفعل.

وتعزز البيانات القاتمة الرأي السائد في السوق والذي يقول إن برامج التحفيز الاقتصادي التي تبناها رئيس الوزراء شينزو آبي لم تنجح في التخلص من الفكر الانكماشي السائد بين الشركات والمستهلكين.

وأظهرت بيانات نشرت اليوم الجمعة أن المؤشر الأساسي لأسعار المستهلكين في اليابان -والذي يستثني أسعار الأغذية الطازجة المتقلبة لكن يشمل منتجات النفط- هبط 0.5 بالمئة في يوليو تموز مقارنة به قبل عام منخفضا للشهر الخامس على التوالي.

وتتجاوز هذه القراءة متوسط توقعات بهبوط نسبته 0.4 بالمئة كما يقابلها انخفاض نسبته 0.4 بالمئة أيضا في يونيو حزيران.

وبينما كان هبوط أسعار الطاقة السبب الأساسي وراء هبوط أسعار المستهلكين تباطأت زيادة أسعار الأغذية المستوردة والغرف الفندقية في علامة على أن ضعف الاستهلاك يثني الشركات عن رفع الأسعار.

كما تسبب ارتفاع الين في انخفاض تكلفة الاستيراد بما لم يترك مبررات تذكر لتجار التجزئة لرفع أسعار سلعهم.

وأظهر مؤشر منفصل لبنك اليابان المركزي يستثني أثر أسعار الأغذية الطازجة والطاقة ارتفاع أسعار المستهلكين 0.5 بالمئة في السنة التي انتهت في يوليو تموز مقارنة مع زيادة سنوية نسبتها 0.7 بالمئة في الشهر السابق. (إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)