مقدمة 2-محكمة فرنسية عليا تعلق قرار حظر البوركيني واستمرار الجدل

Fri Aug 26, 2016 7:44pm GMT
 

(لإضافة تعليقات لسياسيين محافظين ومن اليمين المتطرف)

من انجريد ميلاندر وتشاين لابيه

باريس 26 أغسطس آب (رويترز) - أصدرت محكمة عليا في فرنسا اليوم الجمعة حكما بتعليق حظر ارتداء لباس البحر الإسلامي (البوركيني) الذي أغضب المسلمين والمدافعين عن حقوق المرأة والحريات المدنية.

ويتعلق قرار مجلس الدولة بمنتجع فيلنوف لوبيه المطل على البحر المتوسط وهو واحد من أكثر من عشر بلدات فرنسية فرضت مثل هذا الحظر ويتوقع أن يرسي سابقة في هذا الشأن لكن ليس من المرجح أن يضع حدا للجدل الدائر حوله.

وسلط حظر البوركيني الضوء على الصعوبات التي تواجهها فرنسا العلمانية منذ فترة طويلة في دمج السكان المسلمين والتعامل مع عواقب سلسلة من الهجمات التي نفذها إسلاميون متشددون والمشكلات التي يواجهها المسلمون في فرنسا في أعقاب تلك الهجمات.

وطالب سياسيون محافظون ومن اليمين المتطرف بإصدار قانون لحظر البوركيني في البلاد بالكامل.

وقالت المحكمة في بيان إن قرار حظر البوركيني في فيلنوف لوبيه "ينتهك بشكل خطير وواضح وغير قانوني الحريات الأساسية في التنقل وحرية الاعتقاد والحرية الفردية."

وأضافت المحكمة أن البوركيني لا يشكل أي تهديد للنظام العام في فيلنوف لوبيه.

وبات الجدل المحتدم حول البوركيني جزءا من حملات مبكرة للانتخابات الرئاسية التي ستجرى في 2017 وأظهرت ردود الفعل الأولية على الحكم أن مؤيدي الحظر لن يتراجعوا عن موقفهم ومن بينهم الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي.   يتبع