مقدمة 1-شرطة البرازيل توصي بتوجيه تهم فساد إلى الرئيس السابق لولا

Fri Aug 26, 2016 9:06pm GMT
 

(لتأكيد التهم وإضافة تفاصيل)

من إدواردو سيموز ودانيال فلين

ساو باولو 26 أغسطس آب (رويترز) - ذكرت وثائق للشرطة اطلعت عليها رويترز اليوم الجمعة أن الشرطة الاتحادية في البرازيل أوصت بأن يوجه ممثلو الادعاء العام تهما للرئيس السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا وزوجته ماريسا.

يأتي التحقيق في ممارسات الرئيس السابق -الذي كان يتمتع بشعبية كبيرة ويعتبر الأب الروحي للرئيسة الموقوفة عن العمل ديلما روسيف- في إطار تحقيق شامل في قضية فساد تتعلق برشاوى سياسية جاءت من عقود لشركة بتروبراس النفطية الحكومية.

وتتعلق الاتهامات بحق لولا وزوجته بشراء وتطوير شقة في منتجع شاطئي في جواروجا التي تبعد نحو 60 كيلومترا جنوب شرقي ساوباولو.

وتتهم الشرطة الاتحادية في مدينة كوريتيبا في جنوب البلاد لولا وزوجته بتلقي نحو 2.4 مليون ريال (حوالي 747896 دولارا) من شركة (أو.إيه.إس) للإنشاءات فيما يتعلق بتلك الشقة.

وتقول الشرطة إن الشقة في جواروخا التي اشترتها وجددتها الشركة كانت هدية للولا وأسرته.

ورفض متحدث باسم لولا التعليق. ونفى لولا من قبل ارتكابه أي مخالفات.

ووفقا للقانون البرازيلي يمكن للشرطة أن توصي بتوجيه اتهامات لمشتبه به لكن القرار النهائي يعود للادعاء.

ورفض ممثلو الادعاء الاتحاديون اليوم الجمعة التعليق على ما إذا كانوا يعتزمون اتخاذ إجراء ضد لولا وزوجته وآخرين متورطين في القضية. (إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)