فرنسا تطرد مغربيين تعتبرهما خطرا كبيرا على الأمن

Sat Aug 27, 2016 10:40am GMT
 

باريس 27 أغسطس آب (رويترز) - قالت وزارة الداخلية الفرنسية في بيان في وقت متأخر الليلة الماضية إن فرنسا قامت بترحيل مغربيين تعتبرهما خطرا كبيرا على الأمن بعد أن اعتنقا الفكر المتطرف وأصبحا إسلاميين متشددين.

وأضاف البيان دون تفاصيل "في ضوء الخطر الكبير الذي يمثله بقاؤهما على الأراضي الفرنسية قرر وزير الداخلية طردهما على الفور."

وقال إن ستة قرارات طرد نفذت في ظل ظروف مشابهة في أغسطس آب ليرتفع عدد الأشخاص الذين جرى ترحيلهم هذا العام إلى 15.

وتعيش فرنسا حالة تأهب أمني قصوى عقب سلسلة هجمات نفذها إسلاميون متشددون منذ يناير كانون الثاني من العام الماضي وأسفرت عن سقوط نحو 236 قتيلا. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)