الإفراج عن ناشطة تايلاندية بارزة بعد سجنها بتهمة العيب في الذات الملكية

Sat Aug 27, 2016 12:08pm GMT
 

بانكوك 27 أغسطس آب (رويترز) - أفرجت تايلاند عن ناشطة سياسية بعد سجنها ثمانية أعوام بتهمة العيب في الذات الملكية بموجب قوانين صارمة تطبقها البلاد في هذا الشأن.

وقال السكرتير الدائم لوزارة العدل في البلاد لرويترز إن السلطات أفرجت عن داراني تشارنتشوينجسيلباكول التي تعرف باسم دا توربيدو اليوم السبت بموجب سلسلة قرارات عفو ملكية سنوية.

وأضاف أن القضاء كان قد حكم بسجنها 15 عاما.

وداراني من أقوي أنصار رئيس الوزراء السابق تاكسين شيناواترا وأدينت بالقذف بسبب تصريحات أدلت بها في كلمة غاضبة ألقتها أثناء مسيرة سياسية عام 2008.

وأدانت المحكمة الجنائية الناشطة بثلاثة اتهامات تتعلق بالعيب في الذات الملكية.

وتنص المادة 112 في القانون الجنائي لتايلاند على سجن كل من "يشوه أو يهين أو يهدد الملك أو الملكة أو وريث العرش أو الوصي على العرش" لمدة تصل إلى 15 عاما.

ومنذ استيلائه على السلطة في 2014 يطبق المجلس العسكري الحاكم في تايلاند سياسات صارمة ضد ما يعتبره عيبا في الذات الملكية وأصدر أحكاما لم يسبق لها مثيل. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)