جوبيه يبدأ حملته لسباق الرئاسة تحت شعار "فرنسا متحدة"

Sat Aug 27, 2016 7:13pm GMT
 

شاتو (فرنسا) 27 أغسطس آب (رويترز) - أطلق آلان جوبيه اليوم السبت حملته لكي يصبح المرشح المحافظ في انتخابات الرئاسة الفرنسية بالتعهد بإصلاحات عميقة "بدون استغلال المخاوف" سعيا إلى تمييز نفسه عن منافسه المتشدد نيكولا ساركوزي.

وعلى مدى الاسبوع الماضي خطف الرئيس السابق ساركوزي عناوين الاخبار في فرنسا مع بدء حملته للانتخابات التمهيدية ببرنامج صارم للقانون والنظام بما في ذلك تحذيرات من أن هوية فرنسا "معرضة للتهديد" من المهاجرين.

وأبلغ جوبيه -وهو رئيس وزراء سابق- حشدا من 1500 شخص خارج باريس "لن أستغل أبدا المخاوف أو أستميل الغرائز الاساسية للناس. إنني أريد أن أجلب الامل... فرنسا تحتاج أكثر من أي وقت مضى إلى أن تكون متحدة لأنها في حالة صدمة."

وقال جوبيه إنه إذا انتخب فسيتخذ موقفا صارما من الجريمة وسيبني المزيد من السجون لكنه لن "يقبل مطلقا جوانتانامو فرنسية" في إشارة الى السجن الامريكي الذي يؤوي معتقلين تتهمهم الولايات المتحدة بالتورط في الارهاب وإلى خطط لبعض منافسيه في الانتخابات التمهيدية لحبس جميع اولئك الخاضعين لمراقبة أجهزة المخابرات.

وساركوزي (61 عاما) وجوبيه (71 عاما) هما أبرز المرشحين في الانتخابات التمهيدية التي ستجرى في 20 و27 نوفمبر تشرين الثاني لاختيار مرشح حزب الجمهوريين اليميني لانتخابات الرئاسة التي ستجرى في أبريل نيسان 2017 .

وبالنظر إلى تدني شعبية الحزب الاشتراكي الحاكم فإن الفائز في الانتخابات التمهيدية للمحافظين من المرجح جدا أن يصل الى الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية ويهزم مارين لوبان زعيمة حزب الجبهة الوطنية الذي يمثل اليمين المتطرف في انتخابات الاعادة ليصبح الرئيس القادم لفرنسا. (اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية- تحرير أحمد حسن)