شرطة بنجلادش تقتل العقل المدبر لهجوم مقهى داكا

Sun Aug 28, 2016 12:29am GMT
 

داكا 28 أغسطس آب (رويترز) - قالت الشرطة في بنجلادش إن قواتها قتلت ثلاثة إسلاميين متشددين يوم السبت بينهم كندي مولود في بنجلادش يعتقد أنه العقل المدبر لهجوم وقع الشهر الماضي على مقهى في العاصمة داكا وأسفر عن سقوط 22 قتيلا معظمهم من الأجانب.

وقال منير الإسلام قائد شرطة مكافحة الإرهاب في داكا لرويترز إن المتشددين حوصروا داخل مبنى على مشارف داكا وقُتلوا بعد أن اندلعت معركة إثر رفضهم الاستسلام.

وكان منير الإسلام قد قال في بادئ الأمر إن أربعة متشددين قتلوا إلى أنه عدل العدد إلى ثلاثة في وقت لاحق.

ومن المقرر أن يزور وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بنجلادش يوم الاثنين لبحث الوضع الأمني في أعقاب سلسلة جرائم قتل استهدفت ليبراليين وأشخاصا من أقليات دينية في البلاد التي تقطنها أغلبية مسلمة.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية أعلن مسؤوليته عن هجوم مقهى داكا الذي استهدف المتشددون خلاله الأجانب وغير المسلمين وقتلوا إيطاليين ويابانيين وأمريكيا وهنديا.

وتنفي الحكومة بشكل ثابت وجود أي تنظيم عالمي في بنجلادش مثل تنظيم القاعدة أو تنظيم الدولة الإسلامية.

ولكن الشرطة تعتقد أن جماعة مجاهدي بنجلادش التي بايعت الدولة الإسلامية هي المسؤولة عن التخطيط للهجوم.

وألقى حجم الهجوم واستهداف الأجانب بظلاله على الاستثمار الأجنبي في بنجلادش التي تصدر ملبوسات قيمتها 28 مليار دولار مما يجعلها ثاني أكبر سوق تصدير للملابس في العالم.

  يتبع