شرطة بنجلادش تحدد هويات متشددين قتلى على صلة بتفجير مقهى في داكا

Sun Aug 28, 2016 12:18pm GMT
 

من سراج القدير

داكا 28 أغسطس آب (رويترز) - قالت شرطة بنجلادش اليوم الأحد إن واحدا من ثلاثة متشددين قتلتهم قوات الأمن أمس السبت فيما يتعلق بهجوم على مقهى في العاصمة داكا في يوليو تموز كان يعيش في منطقة راقية بالمدينة مثل بعض منفذي الهجوم ودرس في جامعة أجنبية مرموقة.

وكان المتشدد ويدعى توصيف حسين يقيم في حي دانموندي الراقي في داكا واختفى منذ فبراير شباط. وقال قائد وحدة مكافحة الإرهاب بشرطة بنجلادش في داكا للصحفيين إن حسين درس في جامعة موناش الأسترالية المرموقة في كوالالمبور مثل نبراس إسلام أحد الشبان الخمسة الأغنياء منفذي هجوم المقهى والذي قتل بعد حصار مدته 12 ساعة في الثاني من يوليو تموز.

وقال منير الإسلام قائد وحدة مكافحة الإرهاب إن المتشدد الثاني الذي قتل صباح أمس السبت هو فضل ربيع من منطقة جيسوري شمال غربي داكا والذي كان مفقودا منذ ابريل نيسان. وقالت الشرطة إن أسرة ربيع هربت.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن هجوم مقهى داكا الذي قتل فيه 22 شخصا أغلبهم من الأجانب. وأثار الهجوم قلق الخبراء الأمنيين والسياسيين بسبب شخصيات منفذيه فهم شبان على درجة عالية من التعليم من أسر ميسورة الحال وتحولوا إلى التطرف في الآونة الأخيرة فحسب. وقالت الشرطة إن حسين وربيع كلاهما يبلغان من العمر نحو 25 عاما.

وقالت الشرطة الماليزية الشهر الماضي إن اثنين على الأقل من منفذي هجوم المقهى درسوا في جامعة موناش لكنها لم تذكر أسماء. واستهدف المتشددون غير المسلمين والأجانب في الهجوم فقتلوا إيطاليين ويابانيين وأمريكيا وهنديا.

وتم تأكيد هوية المتشدد الذي يشتبه بأنه العقل المدبر للهجوم أمس السبت وهو كندي مولود في بنجلادش يدعى تميم أحمد تشودري (30 عاما).

وحاصرت الشرطة المتشددين أمس السبت في مخبأ على مشارف داكا لكنهم رفضوا تسليم أنفسهم وقتلوا في تبادل لإطلاق نار بعد ذلك.

وقالت الشيخة حسينة رئيسة وزراء بنجلادش إن العملية التي قامت بها الشرطة ستعزز الثقة في حكومتها وتحسن صورة البلاد وتأتي قبيل زيارة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لداكا غدا الاثنين.

ونفت الحكومة تورط تنظيم الدولة الإسلامية في الهجوم وأكدت أن جماعة مجاهدي بنجلادش التي بايعت التنظيم المتشدد هي التي دبرت له.

ويقول محللون إن الدولة الإسلامية عرفت تشودري في أبريل نيسان على أنه قائدها في بنجلادش. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)