مقدمة 2-تنظيم الدولة الإسلامية يعلن مسؤوليته عن تفجير بحفل زفاف بجنوب العراق

Mon Aug 29, 2016 11:43am GMT
 

(لإضافة إعلان المسؤولية)

بغداد 29 أغسطس آب (رويترز) - أعلنت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية مسؤولية التنظيم عن هجوم أسفر عن مقتل 15 شخصا على الأقل وإصابة 16 آخرين في حفل زفاف قرب مدينة كربلاء الشيعية في جنوب العراق في وقت متأخر من مساء أمس الأحد.

قالت الشرطة العراقية في بيان اليوم الاثنين إن خمسة مهاجمين منهم مفجر انتحاري فتحوا نيران بنادق آلية وألقوا قنابل يدوية في الحفل وإن قوات الأمن قتلت كل المهاجمين.

والهجوم هو الأول في منطقة كربلاء منذ أن أخرجت القوات العراقية مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية من معقلهم في الفلوجة الواقعة على مسافة 80 كيلومترا شمالي كربلاء.

ويتراجع التنظيم المتشدد منذ العام الماضي في مواجهة القوات العراقية المدعومة من تحالف تقوده الولايات المتحدة ومقاتلين شيعة تدعمهم إيران.

وقال بيان بثته وكالة أعماق اليوم الاثنين "سقوط عشرات القتلى والجرحى بهجوم انغماسي نفذه أربعة مقاتلين من الدولة الإسلامية على تجمع للشيعة في منطقة عين تمر جنوب غربي كربلاء."

وكانت تقارير أولية أوردتها وسائل إعلام في وقت متأخر من مساء أمس الأحد نقلت عن مصادر أمنية إلقائها اللوم في القتل على خلاف بين عشيرتين من الحضور في حفل الزفاف.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية السني المتشدد الذي يسيطر على مناطق في شمال العراق وغربه أعلن مسؤوليته عن تفجير شاحنة قتل فيه 325 شخصا على الأقل في شارع الكرادة في بغداد في يوليو تموز وكان أكثر الهجمات دموية منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في العراق عام 2003.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)